محضر " الأعلى للبترول" .. شبهة تلاعب و أزمة جديدة


نشبت أزمة كبيرة بين أعضاء المجلس الأعلى للبترول عقب الإجتماع الأخير بينهم، بسبب رفض عدد كبير من الأعضاء التصديق على قرارات الإجتماع بعد الاشتباة بالتلاعب في القرارات.

ورفض الاعضاء التصديق بعد أن تبين لهم أن ما جاء في محضر الاجتماع معاكسا للقرارات التي اتخذت في الاجتماع، بجانب أن محضر الاجتماع لم يصل إلى الأعضاء في فترة الأسبوعين المحددة في اللائحة.

وطلب عدد من الأعضاء من وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الامة د. علي العمير تزويدهم بالمحضر لإقراره والتصديق على ما جاء فيه في الوقت المحدده لتسليمه، إلا أن العمير اعتذرعن عدم تسليمهم النسخة إلى حين تصديقه أولاً من قبل رئيس مجلس الوزراء.

وأُبلغَ العمير من قبل"الأعلي للبترول" أن الأصل اللائحي هو إرسال المحضر إلى الأعضاء مباشرة، وليس تصديقة أولاً من مجلس الوزراء، وتم ارساله بالفعل إلا أن الأعضاء رفضوا التصديق.

أضف تعليقك

تعليقات  0