لماذا قتل ابن عم بشار الأسد ضابطاً كبيراً؟

ذكرت الوكالة السورية للأنباء "سانا"، أن "السلطات المختصة" ألقت القبض على سليمان هلال الأسد، ابن ابن عم رئيس النظام السوري، والمتهم بقتل العقيد حسان الشيخ.

دون أن تذكر أي تفصيل إضافي عن الأمر.

ولم يعلم ما إذا كان سيتم ترحيل القاتل إلى دمشق، أم سيتم التحقيق معه في اللاذقية.

حيث تتخوف مصادر من أن يتم "التلاعب" بالشهود لتبرئة سليمان هلال الأسد، المتهم الوحيد، في القضية.

وكان آخر تطور حول قضية العقيد المهندس حسان الشيخ، والذي قتله سليمان هلال الأسد، من أبناء عمومة رئيس النظام السوري، تصريح أم الضابط القتيل لوسائل الإعلام إنها تعتبر مقتل ابنها "فداء للرئيس بشار".

وجاء تصريح أم الضابط القتيل، بعد زيارة لمحافظ اللاذقية لتقديم واجب العزاء، حيث حمّلته الأم رسالة إلى رئيس النظام السوري قائلة: "قل للرئيس بشار إن ابني فداء له ولسوريا"، بينما صرحت ابنته أن الرئيس وعدهم بمحاكمة عادلة.

من جهتها، ذكرت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري أن سليمان الأسد قبض عليه في مزرعة بقرية كلماخو في ريف اللاذقية، في حين نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر محلية قولها إن عملية الاعتقال تمت على الطريق بين اللاذقية والقرداحة.

وعلى خلفية مقتل الضابط السوري حسان الشيخ، ساد توتر كبير في أوساط الطائفة العلوية في اللاذقية وريفها.

وخرج المئات في أحد شوارع اللاذقية مطالبين بإعدام القاتل، في حين وعد مسؤولون في النظام السوري بمحاسبة الجاني. وبحسب شقيق الضابط القتيل، فإن حسان الشيخ العقيد في القوات الجوية السورية قتل لأنه لم يفسح المجال لسيارة سليمان الأسد بالمرور.

أضف تعليقك

تعليقات  0