واشنطن تنفي الاتفاق مع تركيا على إقامة منطقة آمنة شمال سورية

نفت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء أنها وافقت على إقامة "منطقة آمنة" في شمال سورية، بعد تقارير إعلامية نقلت عن ديبلوماسي تركي رفيع المستوى قوله إن الحلفاء توصلوا في حملتهم ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" إلى إقامة هذه المنطقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر ردا على سؤال حول مضمون التقرير إنه "ليس هناك اتفاق على إقامة منطقة آمنة".

ونقلت قناة سي إن إن التركية عن وكيل وزارة الخارجية فريدون سينيرليوغلو توصل بعض الدول إلى اتفاق على إنشاء منطقة بطول 98 كيلومترا وبعرض 45 كيلومترا لإجراء دوريات فيها من قبل أعضاء في الجيش السوري الحر.

وأشار تونر إلى أنه لم يطلع على تصريحات المسؤول، ولا يمكن التعليق عليها.

وأضاف: "لقد كنا واضحين جدا وقلنا إنه ليس هناك اتفاق بشأن إقامة منطقة آمنة، ونحن لا نتحدث عن ذلك هنا.

ما نتحدث عنه هو جهد متواصل لدفع داعش من المنطقة".

وأعلن رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، الثلاثاء عزم بلاده إقامة منطقة آمنة على الشريط الحدودي، شمالي سورية، بمساعدة الولايات المتحدة ودول أخرى.

وقال أوغلو إن هذه المنطقة ستوفر الأمن للمدنيين من هجمات قوات الحكومة السورية أو تنظيم "الدولة الإسلامية".

أضف تعليقك

تعليقات  0