انسحاب ميليشيات الحوثيين من المدن والمحافظات التي يتواجدون فيها وتسليم الأسلحة

أعلن وزير الداخلية اليمني، اللواء عبده الحذيفي، أن هناك اتفاقاً لتسلم محافظة إب بحلول الساعة الـ11 صباح اليوم الأربعاء.

جدد الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، تشديده على ضرورة تطبيق قرارات مجلس الأمن المتعلقة باليمن، خاصة القرار 2216. وخلال لقائه مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد في الرياض، الثلاثاء، قال هادي إن أي حلول سياسية يجب أن تؤدي إلى التطبيق الكامل لقرارات الشرعية الدولية. وكانت مصادر إعلامية قد كشفت أن الحوثيين وحلفاءهم وافقوا على الانسحاب من المدن التي مازالت تحت سيطرتهم، وتسليم أسلحة الدولة التي استولوا عليها.

واشارت المصادر ذاتها إلى أن الحوثيين مازالوا يأملون في أن يكون لهم دور في المرحلة القادمة استنادا إلى اتفاق السلم والشراكة، ذلك الاتفاق الذي أبرموه بالقوة تحت رعاية الرئيس عبد ربه منصور هادي يوم 21 سبتمبر الماضي، ثم خرقوه باقتحام صنعاء والسيطرة على مؤسسات الدولة. وتشترط الحكومة اليمنية التي تصر على امتثال الحوثيين وحلفائهم لقرار مجلس الأمن 2216، أيضا إلغاء كل التغييرات التي أحدثها الحوثيون في مؤسسات الدولة اليمنية العسكرية والأمنية والمدنية قبل الحديث عن حل سياسي أو العودة إلى طاولة الحوار.

أضف تعليقك

تعليقات  0