وكيل (الكهرباء): مشاركتنا في (إكسبو ميلانو 2015) تأكيد لشعار تحدي الطبيعة


قال وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري إن مشاركة الوزارة في معرض (إكسبو ميلانو 2015) تأتي تأكيدا لورقة العمل المقدمة من الكويت لهذا الحدث العالمي المهم وهي (تحدي الطبيعة) وأهمها تحويل المياه المالحة إلى عذبة وصالحة للشرب.

وأضاف بوشهري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم أن المشاركة تأتي تنطلق أيضا من حرص الكويت على المشاركة في المحافل والتجمعات الدولية لما لها من أهمية إعلامية ومكانة اقتصادية وتمثيل دولي مهم.

وأوضح أن وزارة الكهرباء والماء عضو في اللجنة العليا الكويتية المشرفة على جناح دولة الكويت الى جانب جهات حكومية أخرى في معرض (إكسبو ميلانو 2015) واستطاعت أن تقدم الإنجازات الكويتية في مجال تحلية المياه والزراعة والأبحاث المتعلقة بالطاقة المتجددة والأمن الغذائي.

وذكر أنه لايمكن الحديث عن هذه العناوين دون تسليط الضوء على المياه كمصدر رئيسي للحياة خصوصا أن الكويت في موقعها الجغرافي تعد فقيرة بالمياه العذبة لافتا إلى إصرار أهل الكويت على تحدي هذه الطبيعة القاسية والعمل على تسخير إمكاناتها البشرية والمادية لاستغلال مياه البحر المالحة وتحويلها الى عذبة وصالحة للشرب.

وعن مشاركة الوزارة في المعرض قال بوشهري إنه بعد قبول الورقة الكويتية من قبل اللجنة المنظمة للمعرض عملت (الكهرباء والماء) على تقديم صورة واضحة لزوار الجناح الكويتي لاسيما التقنيات المستخدمة في تحلية المياه في الكويت التي تعد رائدة عالمية بهذا المجال كما أنها من أولى الدول التي استخدمت نظام (التبخر الوميضي).

وأشار إلى أن الزائر للمعرض وهو يتجول في أروقة الجناح سيطلع أيضا على الكثير من المعلومات التي صممت لكي توصل رسالة الكويت في المعرض وتؤكد شعارها وهو (تحدي الطبيعة).

وعن الكهرباء في البلاد أفاد بأنه تم تسليط الضوء على الوسائل التقليدية لإنتاج الكهرباء والطاقة المتجددة من خلال استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح مشيرا إلى أنه تم تجسيد هذه الأنشطة بمجسم ضخم يمر من خلاله الزائر ويتعرف على مظاهر الحداثة والصناعة المائية والكهربائية في دولة الكويت.

وكشف ان وفدا من الوزارة سيغادر الى مدينة ميلانو الإيطالية في الأسبوع الأخير من شهر أغسطس الجاري ويضم مهندسين ومهندسات من الوزارة على هامش (معرض إكسبو ميلانو 2015) حيث تتعلق زيارتهم بكيفية إنتاج المياه وطرق المحافظة على البيئة وأيضا المشاريع المصنفة تحت عنوان (الطاقة المتجددة).

ويعد معرض (إكسبو) ثالث حدث عالمي مهم بعد كأس العالم والألعاب الأولمبية ويتم اختيار الدولة المضيفة للمعرض كل خمس سنوات حيث تم اختيار ميلانو الإيطالية لإقامة المعرض هذا العام والذي يقام تحت شعار (تغذية الكوكب طاقة للحياة) كرسالة تنموية وإنسانية تهدف الى خير شعوب الأرض وتحقيق حلمها في حياة كريمة.

ومشاركة الكويت في معرض إكسبو الدولي ليست الأولى بل سبقتها ثلاث مشاركات أولها في إكسبو إشبيلية 1992 وإكسبو لشبونة 1998 وآخرها إكسبو سرقسطة 2008 ويبلغ عدد المشاركين في إكسبو ميلانو 2015 نحو 145 دولة والعديد من المنظمات والمؤسسات الدولية.

أضف تعليقك

تعليقات  0