الحمد الله يدعو الإدارة الأمريكية لإلزام إسرائيل بوقف الاستيطان


دعا رئيس الوزراء الفلسطينى رامى الحمد لله الإدارة الأمريكية إلى تفعيل دورها فى دعم حل الدولتين، وإلزام اسرائيل بوقف الاستيطان، إلى جانب دعم القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس فى استصدار قرار يحدد سقفا زمنيا لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة على حدود عام 1967، المتواصلة جغرافيا وقابلة للحياة وخالية من المستوطنات.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم (الأربعاء) فى رام الله وفدا من الحزب الجمهورى الأمريكى يضم 40 عضوا برئاسة زعيم الأغلبية فى مجلس النواب الأمريكى السيناتور كيفين مكارثى وبحضور القنصل الأمريكى العام فى القدس دونالد بلوم.

واستعرض رئيس الوزراء الفلسطينى تطورات الاوضاع على صعيد القضية الفلسطينية، لا سيما استمرار انتهاكات جيش الاحتلال واعتداءات المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، والاجراءات التعسفية التى تتخذ بحق الأسرى فى سجون الاحتلال، مشددا على أن إنهاء الصراع الفلسطيني-الإسرائيلى من خلال الوصول الى اتفاق سلام شامل وعادل بين الطرفين، يؤدى الى استقرار المنطقة برمتها.

وجدد مطالبته مجلس النواب الأمريكى بإعادة النظر بتحويل المساعدات المالية الأمريكية للسلطة الوطنية، نظرا للازمة المالية التى تمر بها، والتى من شأنها أن تقوض الاقتصاد الوطني، وتحد من قدرة الحكومة على الوفاء بالتزاماتها تجاه المواطنين الفلسطينيين. وأشاد الحمد الله بالدعم الأمريكى المقدم للسلطة الوطنية منذ تأسيسها والمقدر ب 5ر4 مليار دولار لكافة القطاعات، معتبرا ان هذا الدعم هو استثمار فى الديمقراطية وعملية السلام.

أضف تعليقك

تعليقات  0