الخطوط الأوزبكية تزن الركاب قبل صعودهم للطائرة.

اتخذت شركة طيران أوزبكية خطوة مثيرة للجدل من خلال اشتراط وزن الركاب قبل صعودهم على متن الطائرة.

وأعلنت الخطوط الجوية الأوزبكية أن جميع الركاب سوف يضطرون إلى الوقوف على الميزان مع أمتعتهم الشخصية.

وعلى الرغم من أن الشركة ومقرها مدينة طشقند وعدت عملاءها بأنها لن تكشف عن أوزانهم، إلا أنها ستستبعد بعض الركاب الذين يعانون من زيادة الوزن في الرحلات المزدحمة والطائرات الصغيرة.

وقامت الشركة لهذا الغرض بتركيب أجهزة وزن خاصة عند بوابات مغادرة الركاب، وتم تقسيم المسافرين في ثلاث فئات: الرجال والنساء والأطفال.

وأكدت الشركة أن من الضروري معرفة أوزان جميع الركاب قبل صعودهم إلى الطائرات بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية. وقالت الشركة في بيان لها: "الخطوط الجوية الاوزبكية تنفذ هذا الإجراء لمعرفة الوزن المتوسط للركاب مع أمتعتهم الشخصية، ووفقاً لقانون الاتحاد الدولي للنقل الجوي فشركات الطيران ملزمة ينتفيذ بعض الإجراءات العادية لمراقبة أوزان الركاب والأمتعة للتأكد من سلامة رحلات الطيران".

وأضاف البيان "بعد تجاوز نقاط التفتيش وقبل صعود الركاب على متن الطائرة نطلب من كل راكب أن يخضع لعملية الوزن من خلال آلة خاصة عند بوابة المغادرة، ونحن نشكر جميع الركاب على حسن تعاونهم".

يذكر أن شركة طيران ساموا إير كانت أول شركة طيران في العالم تطبق عملية وزن الركاب قبل صعودهم على متن الطائرة عام 2013، وقالت الشركة إن ذلك يساعد على إدارة رحلات الطيران بفاعلية أكبر والتأكيد من سلامة الرحلة والركاب.

أضف تعليقك

تعليقات  0