الصين تبرم صفقة لبيع 150 طائرة مقاتلة من طراز J-10 لإيران


كشفت صحيفة "الشعب" الصينية اليومية أن الصين بصدد إبرام صفقة لبيع 150 طائرة مقاتلة من طراز J- 10 لإيران كما ان روسيا تدرس حاليا مد القوات المسلحة الايرانية بأنظمة دفاع جوى متطورة كجزء من استراتيجية صينية -روسية مشتركة ضد الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة الناطقة باسم الحزب الشيوعى الصينى الحاكم نقلا عن شبكة "سينا" العسكرية الصينية ان بكين وموسكو يفعلان هذا كنوع من الرد على قيام الولايات المتحدة بتشجيع حلفائها فى غرب المحيط الهادئ على اتخاذ مواقف مناهضة للصين وقيام الناتو بممارسة الكثير من الضغوط على روسيا في البحر الأسود وبحر بارنتس.

وأشارت الى ان "استراتيجية الرد" تلك التى تفكر فيها كلا من الصين وروسيا تظهر فى قيامهما بالتدخل فى الاوضاع فى الشرق الاوسط وبخاصة فيما يتعلق بإيران التى تمثل قضية شائكة بالنسبة للولايات المتحدة.

ومن المعروف ان القوات الجوية الإيرانية تمتلك حاليا نحو 500 طائرة معظمها من الطائرات المقاتلة القديمة مثل F -4D، سو - 24 ، F- 5E ، J- 7M و F1 .

وهناك أيضا البعض من طائرات F- 14As وطراز ميج 29S ولكن عددها محدود ولا يكفى لجعل إيران تجرؤ على الوقوف أمام الولايات المتحدة وحلفائها.

فضلا عن هذا فإن أنظمة الدفاع الجوي الإيرانية الحالية ضعيفة وممتلئة بالعيوب. وتعد طائرات J -10، حاليا جزء أساسى من ترسانة القوات الجوية التابعة لجيش التحرير الشعبى والبحرية الصينية وذلك لقدرتها على القتال في جميع الأحوال الجوية كما انها طائرات متعددة المهام وتتميز بقدرتها القتالية فى الجو وتفوقها ضد أى أهداف برية وجوية.

كما ان تلك الطائرات الصينية المطورة محليا يمكن تجهيزها بصواريخ جو -جو من طراز PL- 10، PL -11 وصواريخ كروز المضادة للسفن من طراز PL12 ، YJ -62 ، YJ- 91 و يو جانغ -83 ، أو قنابل من طراز LT- 2 ، LS- 6 أو 200A .

ووفقا لشبكة "سينا" فإنه إذا ما تم وضع اللمسات الأخيرة على صفقة ال J -10 وتم تسليم الطائرات لإيران، فإنه ستكون هناك تغيرات جذرية بالنسبة للقدرات القتالية للقوات الجوية الايرانية حيث ستمكنها الطائرات الجديدة من تنفيذ مجموعة واسعة من المهام بدقة وكفاءة.

وتقول الصحيفة إنه توجد تقارير حاليا حول استعداد روسيا لمد إيران بنسخة مطورة من نظام دفاعها الجوي S -300 الذى بإمكانه ان يعزز بشكل ملحوظ القدرات الدفاعية الايرانية حيث انه سيمكنها من اعتراض الطائرات والصواريخ سواء تلك المحلقة على ارتفاعات منخفضة للغاية أو عالية وأيضا تلك التى تكون على مدى قريب أو بعيد.

كانت الولايات المتحدة عارضت بشدة اى اقتراح لإيران حول الحصول على نظام S -300، ولكن موسكو تجاهلت كل الاعتراضات الامريكية واصرت على مواصلة تسويقه لطهران.

أضف تعليقك

تعليقات  0