العراق : راتب الوزير او عضو البرلمان يبلغ 12 مليونا و900 ألف دينارعراقي بالشهر


في حين يحاول رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مكافحة الهدر والفساد بعد أسبوع من التظاهرات الشعبية، متعهداً بمواصلة الإصلاح "وإن كلفه ذلك حياته" بحسب تعبيره، كشف قاضٍ وعضو سابق في الحكومة والبرلمان العراقيين أرقاما مذهلة عن حجم الهدر والفساد في العراق، متحدثاً عن جيش من الحمايات يزيد تعداده على الجيش العراقي.

وقال القاضي وائل عبداللطيف في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" إن عدد أفراد حمايات كبار المسؤولين والوزراء التي جمعها "تجاوز 25 ألف عنصر حماية يصرف لكل واحد منهم راتب مقداره مليون و900 ألف دينار عراقي (نحو 1500 دولار) إضافة إلى مخصصات".

ويضاف إلى هذا العدد عدد كبير جداً من حمايات أعضاء البرلمان، ورؤساء وأعضاء مجالس المحافظات، والمحافظين، ونوابهم، وأعضاء مجالس المحافظات، والمديرين العامين، ووكلاء الوزارات، ليتجاوز العدد الإجمالي لأفراد الحمايات تعداد أفراد الجيش العراقي، بحسب ما أكد عبداللطيف.

وبالنسبة إلى الامتيازات المالية، كشف عبداللطيف أن "مجموع ما يتقاضاه الوزير وعضو البرلمان، كمرتب اسمي لمدة شهر واحد فقط يبلغ 12 مليونا و900 ألف دينار، أي ما يعادل 10 آلاف و800 دولار"، مشيرا إلى أن مجموع ما يتقاضاه عضو مجلس النواب سنويا "يصل إلى نحو 150 ألفا و600 دولار، ليبلغ في أربع سنوات من عمر البرلمان نحو 722 ألف دولار".

أضف تعليقك

تعليقات  0