دراسة: نسبة الدوافع الاسرية والمجتمعية للسلوك الارهابي 62%


بلغت نسبة الدوافع الاسرية والمجتمعية للسلوك الارهابي 62% حسب الدراسة التي أعدتها استاذة قسم علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية في جامعة الكويت د. هيفاء الكندري والتي اجريت على عينة شملت 505 من الافراد.

وأوضحت الدراسة أن الآباء و الامهات لاحظوا أن الدوافع الاجتماعية للسلوك الارهابي تعود إلى قلة عدد المؤسسات التي تتبنى آراء الشباب وحاجاتهم، وانشغال الدولة بقضايا اهم من الشباب، كذلك ضعف الرقابة على الانشطة الدينية.

وأظهرت الدراسة أن %57 من العينة يرون ان الدولة منشغلة بقضايا أهم من الشباب، فيما اكد %56 ان هناك ضعفا في الرقابة الحكومية على الانشطة الدينية.

وبينت الدراسة أن نسبة ضعف الوعي الديني في الاسرة بلغت %76 والتفسير الخاطئ له %67، وتعرض الابناء الى التشدد الديني من الوالدين بنسبة %53، واشراك الابناء في لجان اسلامية متشددة بنسبة %55، وتعليم الابناء على استخدام القوة لإحداث التغيير بنسبة %53.

وطالبت الدراسة بضرورة تشديد وزارة الاوقاف على الندوات الدينية التي تقام في المساجد والمدارس ومراقبة الدعاة المتشددين في الدين، اضافة الى تشديد رقابة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل على التصاريح التي تعطى للوافدين القادمين الى الكويت بهدف الدعوة.

أضف تعليقك

تعليقات  0