كوريا الشمالية تلوح بترسانتها النووية وتهدد بمهاجمة الولايات المتحدة "بلا رحمة"

هددت كوريا الشمالية السبت، بشن "هجمات انتقامية وبلا رحمة" على الولايات المتحدة، إذا لم تقم الأخيرة بإلغاء التدريبات السنوية المشتركة مع الشطر الجنوبي من شبه الجزيرة الكورية، المقرر أن تبدأ الاثنين.

وذكرت "لجنة الدفاع الوطني"، التي تتمتع بنفوذ كبير في الدولة الشيوعية، بحسب ما أوردت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، أن "جيش وشعب كوريا الشمالية لم يعودا كما كانا من قبل، عندما كان عليهما مواجهة السلاح النووي الأمريكي برشاشات."

وأضافت أن "كوريا الشمالية اليوم قوة لا تُقهر، مزودة بآخر الوسائل الهجومية والدفاعية، بما في ذلك السلاح النووي"، في تهديد صريح باحتمال اللجوء إلى استخدام أسلحة نووية في أي مواجهة محتملة، سواء مع الولايات المتحدة، أو مع جارتها الجنوبية.

كما أشار تقرير للتلفزيون الحكومي في بيونغ يانغ أن التهديدات، التي لطالما أطلقها مسؤولون عسكريون في الشطر الشمالي مع بدء التدريبات المشتركة، تختلف هذا العام عن سابقتها، إذا أنها تتضمن تهديدات بشن هجمات على الولايات المتحدة داخل أراضيها.

وحاولت CNN الحصول على تعليق من جانب المسؤولين في الخارجية الأمريكية بشأن التهديدات التي أطلقتها كوريا الشمالية، إلا أن الشبكة لم تتلق رداً، حتى اللحظة، على محاولاتها المتكررة.

أضف تعليقك

تعليقات  0