" كوتا" التركيبة السكانية بانتظار " مجلس الوزراء "


 تنتظر وزارة التخطيط صدور قراراً رسمياً من مجلس الوزراء خلال الأيام المقبلة بشأن الموافقة على الدراسة التي أعدتها الوزارة في شأن التركيبة السكانية، والتي ستعتمد نظام «الكوتا» وفقا لاحتياجات سوق العمل المحلي.

وتهدف الدراسة إلى تنظيم سوق العمل وتقليص عدد الوافدين الذين أصبحوا أغلبية في الكويت، خصوصاً أن هناك جاليات تجاوز عدد مواطنيها حاجز الـ 700 ألف نسمة.

وأكد النائب الدكتور عبدالرحمن الجيران أن البنغاليين أتوا للعمل مزارعين فإذا بهم أصبحوا رعاة أبل وغنم وسواقا وخدما وموظفين، مشيرا إلى أن العمالة الهامشية ساهمت في إعاقة الدورة المستندية للمعاملات، سواء كانت لأفراد أو عقود ومناقصات.

وأضاف الجيران أن التركيبة السكانية في الكويت شأنها شأن مثيلتها في دول الخليج العربي، اذ أصبحت شعوبنا أقلية في وسط أكثرية أجنبية، واقتصادياً يعني اعتماد الناتج المحلي عوألى الأجنبي بصورة أكبر، موضحاً أن التركيبة السكانية بوضعها الحالي تخالف وتعارض الدستور وخصوصاً الباب الثاني تحت بند المقومات الأساسية للمجتمع الكويتي.

أضف تعليقك

تعليقات  0