«الشامبو» أصله «هندى»


«فكرة غسول الشعر (الشامبو ) أصلها هندى»، هكذا كشفت مجلة «تايم»، الأمريكية، فى تقرير لها، نقلته عن موقع MIMI التابع للمجلة، الجمعة.

ووفقا للتقرير الذى نشرته المجلة، فإن أصل صناعة «الشامبو» يعود إلى الهند ، فى بدايات القرن الـ16، حيث اعتاد الهنود على استخدام مزيج لب ثمرة نبات «الكريز» مع بعض الأعشاب وأزهار نبات الكركديه، للحفاظ على صحة الشعر.

وحسب تقرير «تايم»، فإن «تجار الاستعمار البريطانى، الذين كانوا يتنقلون ما بين الهند وإنجلترا، هم الذين نقلوا فكرة غسول الشعر (الشامبو) إلى أوروبا، عندما وجدوا استخدامه أمراً جيداً».

وقالت المجلة إنه «ربما كان العالم الغربى، إلى حد كبير، قبيل وصول هذه الفكرة عبر التجار البريطانيين، لا يعرف شيئاً عن غسول الشعر».

وأضافت: «لم يكن (الشامبو) متوفراً بشكل كبير فى الأسواق مع بداية وصوله إلى الشواطئ الأوروبية، إذ كان يستخدمه مصففو الشعر المحترفون فقط، وكان حينها صلباً، أقرب إلى ما يكون فى شكله إلى الصابون».

ولفتت المجلة إلى أن اختراع الشامبو السائل، فى أواخر القرن الـ20، جعل مسألة غسيل الشعر أكثر سهولة ويسر.

أضف تعليقك

تعليقات  0