مجلس الوزراء : لجنة الشباب أكدت استعداد الكويت لإستضافة «خليجي 23»


عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء في قصر السيف برئاسة الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح بما يلي: اطلع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من فخامة الرئيس ماكي سال رئيس جمهورية السنغال والتي تعلقت بالعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين في كافة المجالات والميادين وسبل تطويرها.

كما اطلع مجلس الوزراء على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من سعادة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة المتضمنة الإشارة إلى أهمية حشد الجهود الدولية والارتقاء بالتعاون بين الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة لتعزيز الأمن والسلم وحقوق الإنسان وتحقيق متطلبات التنمية المستدامة في مختلف دول العالم.

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة الدائمة لشؤون الشباب باجتماعها رقم (2/2015) بشأن رسالة المناشدة المرفوعة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه من الحركة الأولمبية والرياضية بدولة الكويت وقد أكدت اللجنة بأن الوضع الرياضي الحالي لا يتعارض مع المواثيق والأنظمة الدولية ولا يعيق الحركة الرياضية من الناحية القانونية والتنظيمية والهيكلية بالدولة.

كما اطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة بشأن بطولة كأس الخليج العربي (خليجي 23) وتأكيدها على استعداد دولة الكويت التام لاستضافة البطولة المذكورة في موعدها المقرر وجاهزية كافة المنشآت الرياضية وبصفة خاصة استاد جابر الدولي لإقامة بعض مباريات تلك البطولة عليه.

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي صالح العمير حول حادث اندلاع حريق في مصفاة الشعيبة بوحدة تكسير الزيت الثقيل الناتج عن حدوث تسريب في إحدى الخزانات صباح اليوم والذي أسفر عن أضرار مادية محدودة حيث جاري السيطرة على الوضع ومحاصرة الحريق وقد أثنى المجلس على الجهود المشكورة التي يبذلونها العاملون في القطاع النفطي ورجال الإطفاء لتطويق الحريق والسيطرة عليه والحد من أثاره.

كما بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد عبر المجلس عن عميق الأسف والقلق لحادث التفجير الذي وقع في سوق الحي بمدينة الصدر شرق العاصمة العراقية بغداد وراح ضحيته العديد من الضحايا والجرحى مؤكدا أن استمرار مثل هذه الأعمال الإجرامية يستهدف أمن جمهورية العراق الشقيقة والشعب العراقي بأسره.

ودولة الكويت تجدد إدانتها واستنكارها الشديد للأعمال الإرهابية المخالفة لكل الشرائع الدينية والقيم والمبادئ الإنسانية بما تستهدفه من قتل وترويع الأبرياء مع تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

أضف تعليقك

تعليقات  0