الجامعة العربية تؤكد ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه القدس


 أكدت جامعة الدول العربية اليوم ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته ازاء مدينة القدس المحتلة وما يجري فيها مؤكدة ان الاقصى والقدس يمثلان خطا أحمرا لا ينبغي تجاوزه.

وجدد قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة في بيان بمناسبة الذكرى ال46 لحرق المسجد الأقصى والتي تحل بعد غد ادانة الجامعة العربية لجميع الانتهاكات الاسرائيلية سواء من قبل سلطة الاحتلال او المستوطنين المتطرفين وجمعياتهم والتي تجري بشكل يومي.

وأكد البيان أن الأقصى "وقف عربي اسلامي" واسرائيل لا تملك الحق في التصرف به مضيفا ان "الاقصى والقدس المحتلة يمثلان خطا أحمر لا ينبغي تجاوزه وفق جميع القوانين والشرائع وأن تجاوزه سيعرض المنطقة لكارثة لا تحمد عقباها".

ووصف حرق المسجد الأقصى بانها "جريمة بشعة" مشيرا الى أن هذا المسجد المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين فضلا عن كونه يمثل معلما تاريخيا كبيرا للعالم الاسلامي وللانسانية أجمعها.

وقال ان ما تتعرض له القدس والمسجد الأقصى هو أمر خطير يستوجب على المجتمع العربي الضغط على اسرائيل للكف عن عدوانها وانتهاكاتها بحق هذه المدينة ورموزها التاريخية والحضارية والدينية وبحق أهلها.

وأكد البيان وجود "سياسات خطيرة" تمارسها الدولة القائمة بالاحتلال حيث تزج بأعضاء في الكنيست ورجال دين ومجموعات من المستوطنين والمتعصبين لتقسيم المسجد الأقصى معتبر انه "تحرك يشكل انتهاكا للقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة".

أضف تعليقك

تعليقات  0