طائرة SpaceLiner تفوق سرعة الصوت وتسافر بين أوروبا وأستراليا فى 90دقيقة


طور عدد من العلماء الألمان من مركز الفضاء الألمانى (DLR) طائرة جديدة تحمل اسم SpaceLiner سرعتها تفوق سرعة الصوت، قادرة على الوصول إلى 20 ضعفا، ويمكنها نقل الركاب من لندن إلى سيدنى فى 90 دقيقة، والرحلة من بين أوروبا والولايات المتحدة ستكون فى أقل من 60 دقيقة، وقال مارتن سيبل رئيس المشروع SpaceLiner، إن المشروع يتم العمل على تطويره منذ عام 2007 والآن هو قابل أكثر للتنفيذ، والطائرة ستكون بقوة صاروخية مزودة بـ100 مقعد، قادرة على عبور القارات فى أقل من ساعة، ومن المتوقع أن تذاكر هذه الطائرة ستكلف مئات الآلاف من الدولارات.

تفاصيل الطائرة الجديدة الطائرة لها تصميم يشبه الصاروخ وتضم محركا صديقا للبيئة مزودا بنظام الدفع الصاروخى الذى يغذيه الهيدروجين السائل والأكسجين، وهذه المحركات ستعمل على تسريع SpaceLiner إلى أكثر من 20 ضعفا من سرعة الصوت فى أقل من 10 دقائق، ويتوقع المهندسون أن تقدم المواد المستخدمة جنبا إلى جنب مع تقنيات التبريد الجديدة لحماية هياكل SpaceLiner ضد الحرارة الشديدة،كما أن الطائرة SpaceLiner ستأخذ حوالى 8 دقائق لتصعد إلى ارتفاع نحو 50 ميلا، ومن المفترض أن يتم إطلاقها رسميا فى عام 2030 .

أضف تعليقك

تعليقات  0