الجامعة العربية: تفعيل القوة العربية المشتركة لايحتاج موافقة كل الدول


 اكدت جامعة الدول العربية اليوم استكمال الاستعدادات لانعقاد الاجتماع المشترك لوزراء الخارجية والدفاع العرب بمقرها يوم الخميس المقبل لاقرار مشروع البروتوكول الخاص بانشاء القوة العربية المشتركة تنفيذا لقرار القمة العربية التي عقدت في شرم الشيخ مارس الماضي.

وقال المستشار العسكري للامين العام للجامعة اللواء اركان حرب محمود خليفة في تصريحات له أن هناك دولا أرسلت موافقة فعلية من دون أن يسمها مؤكدا في الوقت ذاته أنه أيا كان العدد الذي سيقوم بتوقيع البروتوكول سيتم تشكيل القوة العربية وليس الزاما أن تكون القوة باجمالي كل الدول العربية. وأكد أن القوة العربية المشتركة ستكون جاهزة لتنفيذ أي مهمة بعد المصادقة وتوقيع البروتوكول .

وأوضح أن البروتوكول من شأنه أن يحدد مهام القوة والقيادة والسيطرة والمخصصات المالية كدعم مادي أو الانفاق والتمركز والأحجام والاشتراك من عدمه لافتا في الوقت ذاته الى أنه يمثل مرونة كاملة في كل الأمور.

وشدد اللواء خليفة على عدم وجود خلافات أو رفض كامل لفكرة تشكيل القوة قائلا ان "الدول التي لن توقع لم ترفض رفضا قاطعا ولاتوجد دولة قالت انها رفضت تماما وانما كل دولة قد تكون لديها دساتيرها وقوانينها وأيضا قد تكون هناك دولة ترى أنه ليس لديها حاجة حاليا للانضمام".

في سياق أخر أعلنت جامعة الدول العربية تأجيل اجتماع الدورة العادية ال144 لمجلس وزراء الخارجية العرب الى 13 سبتمبر المقبل بسبب انشغال وزراء الخارجية العرب في عدد من الجولات الخارجية والداخلية.

وأوضح المصدر أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون يوم 27 أغسطس الجاري اجتماعا مشتركا مع وزراء الدفاع العرب بالقاهرة. ومن المقرر أن يناقش جدول أعمال الدورة الجديدة لمجلس الجامعة مشروعات البنود التي سيعدها المندوبون الدائمون في اجتماعاتهم التحضيرية يومي 11 و12 سبتمبر المقبل ويتصدرها ( صيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الجماعات الارهابية المتطرفة وبند حول الاعتداءات الحوثية وقوات صالح على الشعب اليمني والارهاب والمجازر التي يرتكبها تنظيم (داعش) في الأراضي الليبية.

ويتضمن مشروع جدول الأعمال تطورات التطورات السياسية للقضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي وتفعيل مبادرة السلام العربية. كما يتضمن الجدول بنودا حول (الحفاظ على الموارد المائية في الوطن العربي والأمن المائي العربي وسرقة إسرائيل للمياه في الأراضي المحتلة والجولان السوري المحتل وتطورات الوضع في سوريا والتضامن مع لبنانة وتطورات الأوضاع في ليبيا واليمن واحتلال ايران للجزر الاماراتية الثلاث ودعم السلام والتنمية في السودان والحصار المفروض عليها

أضف تعليقك

تعليقات  0