بعد قطيعة دبلوماسية ... إيران وبريطانيا إعادة فتح السفارات بينهما

  أعلنت الخارجية البريطانية أن وزير خارجيتها " فليب هاموند " سيجري زيارة رسمية إلى إيران اليوم الأحد ليعيد فتح سفارة بلاده في العاصمة طهران على أن تقوم إيران بإجراء مماثل ينهي قطيعة دبلوماسية بين البلدين استمرت 4 سنوات .


وأشار وزير الخارجية البريطاني في البيان الصادر أمس السبت إلى احتمالية إجراء تعاون إقليمي بين بلاده وإيران ، كخطوة لإعادة العلاقات إلى طبيعتها بين البلدين .


وأضاف هاموند : ينبغي على البلدين أن يكونا على استعداد تام لمناقشة العديد من الموضوعات، مثل الإرهاب الذي يواجهانه والاستقرار الإقليمي وتوسع تنظيم داعش في سوريا والعراق ومكافحة تجارة المخدرات، والتصدي للهجرة .


وتعد زيارة هاموند إلى طهران التي من المنتظر أن تستغرق يومين الأولى التي يقوم بها مسؤول بريطاني على مستوى وزير خارجية لإيران منذ العام 2003.


وأُغلقت السفارة البريطانية في طهران قبل نحو 4 سنوات، بعد أن اقتحمها متظاهرون إيرانيون، احتجاجاً على فرض عقوبات دولية على بلادهم في العام 2011.



أضف تعليقك

تعليقات  0