طائرات خارقة تسافر من أوروبا إلى أستراليا في 90 دقيقة

قال موقع «Arstechnica» إن إطلاق طائرات أسرع من الصوت للمسافرين يمكن أن يصبح أمراً واقعاً، حيث يعمل مهندسون في مركز الفضاء الألماني على مشروع تحت اسم «SpaceLiner» لإنتاج طائرات يمكنها نقل 100 راكب والسفر بين أوروبا وأستراليا في أقل من 90 دقيقة فقط.

فكرة مهملة وبحسب موقع «ارقام» كان هذا المــــشروع عبارة عن فكرة مهــــملة عام 2007، ولــكن تم إحــــياؤه في الآونة الأخيرة، وسوف يتم دعم هذا النوع من الـــطائرات بمحركات صاروخية تعادل سرعتها 20 مرة سرعة الصوت.

ويأمل القائمون على مشروع الطيران في ألمانيا على تحقيق هذا الحلم بحلول عام 2030 إذا تمكنوا من جمع 33 مليار دولار.

ويعني ذلك أن الرحلة سوف تستغرق من أوروبا إلى الولايات المتحدة 60 دقيقة فقط، وذكر مدير المشروع «مارتن سيبيل» في مدينة «بريمن» أن هذا المخطط يمكن تحقيقه الآن ويحتاج إلى خريطة طريق وتعريف لمهمة محددة خلال العام الجاري يمكن العمل على أولى مراحلها.

جذب الأثرياء وأضاف «سيبيل» أن تذكرة السفر عبر هذا النوع من الطيران سوف تتكلف مئات الآلاف من الدولارات، ويمكن جذب كبار الأثرياء المولعين بهذه الرحلات. وسوف يتم تزويد الطائرات بمحركات دعم صاروخية تعمل بوقود الأكسجين والهيدروجين السائل لتصل سرعتها قدر سرعة الصوت 20 مرة في غضون 10 دقائق فقط كما تتميز هذه المحركات بكونها صديقة للبيئة لا تخلف عادماً سوى بخار الماء.

سرعات خارقة وسوف يستغرق المحرك 8 دقائق فقــــط للارتفاع رأسياً 60 كيلومتراً لتصل الطائرة إلى الحد العلوي للغلاف الجوي لـــــكوكب الأرض بســرعات فائقة تتجاوز 25 ألف كيلومتر في الساعة.

وبسبب هذه السرعة الخارقة، لا يمكن انطلاق الرحلات إلا من مواقع معزولة وغير مأهولة بالسكان لعدم إحداث آثار سلبية، وعرض القائمون على المشروع نماذج لما ستكون عليه الطائرات ليتم البدء في رحلات تجريبية لها على الأرجح في عام 2035 وتدخل الخدمة عام 2040 بمعدل 15 رحلة يومياً.

أضف تعليقك

تعليقات  0