فيديو : تعرف على إحدى طرق العلاج الغريبة

ليس محض كلام شعبي، بل إن الدكتور عاصم التميمي طبيب باطني قبل أن يتحول إلى العلاج بلسعات النحل إضافةً إلى عمله. منذ 33 عاماً، عانى التميمي، وهو طبيب من الخليل، من آلام في الركبة، فشل الطب في علاجها.

لكن الطبيب الفلسطيني زار الأردن وتعالج بلسعات النحل وتماثل إلى الشفاء، فقرر أن يعود لممارسة العلاج باللسع، إلى جانب مهنته كطبيب باطني.

ويتحدث الطبيب عن المواد الموجودة في سم النحل مقارناً إياها بالمواد الكيمياوية الطبية. يقول أحد الخاضعين للعلاج إنه بعد خروجه من السجن بدأ يعاني من آلام أعصاب ولم يشف بالعلاج فلجأ إلى التداوي بلسعات النحل.

كذلك، تذكر مريضة أخرى أنها لم تتمكن من الحركة سابقاً، والآن بعد جلسات قليلة بدأت تمارس حياتها بشكل طبيعي. يذكر أنه قبل 120 عاماً، اكتشفت مادة جديدة في سم النحل لها تأثير فعّال في تسكين الآلام أقوى من المورفين بعشرة أضعاف.


أضف تعليقك

تعليقات  0