الصبيح : " كوتا" التركيبة السكانية تطبخ بعيدا عن الإعلام لتجنب الضغوط


 قالت وزيرة الشؤون وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح أن مشروع«كوتا»التركيبة السكانية يطبخ على نار هادئة بعيدا عن الإعلام حتى لا نواجه تحركا مضادا يعرقله.

وأكدت الصبيح أن من ليس لديه عمل سيغادر الى بلده فوراً لتقليل العمالة، مشددة على وضع ضوابط جديدة لعملية تحويل أذونات عمل العمالة من صاحب عمل إلى صاحب عمل آخر، وأن قيد تحويل بعض الأنشطة لذات النشاط مثل العقود الحكومية والصناعات التحويلية سوف يسهم بشكل كبير في ترتيب سوق العمل.

وأضافت أن الوزارة لم تنجح في محاربة تجارة الإقامات حتى الآن وهذا أمر يؤرقني كثيراً ومن ضمن أولوياتي. وأشارت إلى أن الوزارة نسقت مع «الصحة» في شأن «المسنين المنسيين» ودرسنا 8 حالات واثنتان منها عولجتا وبقي 6 نتواصل مع ذويهم، مؤكدة أن قلة عدد المسنين في دار الإيواء تنبئ عن مجتمع ملتزم بأحكام دينه وعاداته وتقاليده.

وذكرت أن التقاعد بانتظار أي مسؤول لا يواكب تطلعات الشعب في تطبيق القانون، مشيرة إلى أن عيديتنا لنزلاء دور الرعاية 30 ديناراً لمن هم في سن 10 فما دون و50 للبقية. وأوضحت أن تسكين الوظائف الإشرافية في «القوى العاملة» سيتم عبر 4 مراحل وفق النظم والقوانين، مشيرا إلى أن قراراتنا لسوق العمل تتعلق بتقنين التصاريح وقصر الاستقدام على العمالة الفنية الماهرة.

ولفتت إلى أن صالات الأفراح المخالفة بعد إغلاقها اكتشفت أنها تعود لنائب في مجلس الأمة، مؤكدة أن الوزارة ستقوم بإنهاء هذه الأزمات خلال الفترة المقبلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0