الرئيس الفلسطيني يقدم استقالته من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير


أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم عن تقديمه للاستقالة من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وقال عباس في تصريح صحفي على هامش استقبال صحفيين بولنديين مشاركين في المؤتمر ال10 للاعلام البولندي في الأراضي المقدسة ان "اللجنة التنفيذية هي حكومة دولة فلسطين وتمثل كل الشعب الفلسطيني" وشدد على ضرورة تفعيل اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الامر الذي دفعه الى تقديم استقالته مع عدد من اعضاء اللجنة مشيرا إلى انه انعقاد اجتماع لانتخاب لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير خلال شهر.

من جهتها اعتبرت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) دعوة إعادة تشكيل اللجنة التنفيذية "بهذه الطريقة دليل على استمرار حالة التفرد والتنكر للتوافق وعدم وجود أي نوايا حقيقية لتحقيق المصالحة".

وقال المتحدث باسم (حماس) سامي ابوزهري في تصريح صحفي "إن إعادة تشكيل اللجنة التنفيذية هي خطوة استباقية لمنع أي جهد حقيقي لإعادة بناء المنظمة".

بدوره عبر القيادي بحركة (الجهاد الاسلامي) خالد البطش في تصريح مماثل عن أسفه لنتائج اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وتركيز الاجتماع على عدد الاعضاء بدلا من استعادة دورها ومكانتها في ادارة تحرير فلسطين. ودعا البطش الى انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية والشراكة الحقيقية من خلال حوار حقيقي لوضع الاليات اللازمة لتحقيق ذلك بكل السبل.

وكانت اللجنة التنفيذية قد اجتمعت مساء امس برئاسة الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء رامي الحمدلله للبحث في ألية عقد اجتماع للمجلس الوطني الفلسطيني خلال شهر وانتخب صائب عريقات امينا للسر خلفا للقيادي السابق ياسر عبد ربه

أضف تعليقك

تعليقات  0