وزارة الحج السعودية: مليون و355 ألفا يؤدون شعائر الحج هذا العام


توقعت وزارة الحج السعودية أن يبلغ عدد حجاج هذا العام مليونا و355 ألف حاج من خارج المملكة، و185 ألف حاج من الداخل , مشيرة إلى أن إجمالي عدد الحجاج الذين وصلوا فعليا إلى الأراضي السعودية حتى يوم أمس بلغ 99 ألف حاج ، منهم 48 ألفا قدموا عن طريق مطار الملك عبدالعزيز بجدة ، و51 ألفا وصلوا عن طريق مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة. جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الحج المركزية برئاسة الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة بمكة المكرمة.

وتم خلال الاجتماع استعراض أبرز ملامح خطة الوزارة خلال موسم حج هذا العام ، التي شملت أعداد الحجاج والنطاق الزمني والمكاني ، ومنح تأشيرات الحج من خلال النظام الموحد لحجاج الخارج، وضبط وتقنين أسعار وخدمات حجاج الداخل، وأساليب النقل. وأوضح العرض أنه تم البدء في تطبيق منح تأشيرات الحج من خلال النظام الموحد لحجاج الخارج من إندونيسيا ثم الهند ، فيما بلغت إحصائية تأشيرات الحج حتى أمس 615 ألفا و976 تأشيرة ، إلى جانب الانتهاء من تخصيص مواقع مؤسسات الطوافة بمشعر منى أواخر رجب الماضي والانتهاء من تخصيص مواقعهم بمشعر عرفات منتصف شوال الماضي.

أما بالنسبة لحجاج الداخل ..فقد تم الانتهاء من تخصيص مواقع الشركات والمؤسسات بمشعر منى بتاريخ الثاني عشر من رجب الماضي ، وفيما يتعلق بالنقل بواسطة قطار المشاعر فسيتم نقل أكثر من 375 ألف حاج خلال هذا العام. كما بحثت اللجنة أبرز ملامح الخطط التي أعدتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام وأمانة العاصمة المقدسة والشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة لموسم حج هذا العام . من جهة أخرى ، اعتمد وزير النقل السعودي المهندس عبد الله بن عبد الرحمن المقبل خطة عمل الوزارة لموسم حج هذا العام التي اشتملت على القيام بالعديد من المهام والأعمال التي تستهدف تطوير وتحسين خدمات النقل في الحج ومتابعة أداء المرافق والأنشطة المختلفة الخاضعة لإشراف الوزارة بهدف خدمة الحجاج وراحتهم وتسهيل أدائهم لنسكهم.

واشتملت الخطة على متابعة خدمات الشركة السعودية للنقل الجماعي، وذلك بقيام الفريق المكلف من الوزارة بالتنسيق الدائم والمستمر مع المختصين في الشركة السعودية للنقل الجماعي لمتابعة تطبيق خطة الشركة التشغيلية خلال موسم الحج حسب الخطة التفصيلية التي أعدتها الشركة وراجعتها الوزارة قبل بدء موسم الحج التي تشمل تحديد الموارد البشرية والآلية اللازمة لتقديم الخدمات المختلفة في الأزمنة والأماكن التي تتناسب مع نسك الحج ، وتحدد الخطة كذلك شروط تلك الخدمات في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة ومناطق المشاعر المقدسة ، ومن ثم سيقوم الفريق بمتابعة التنفيذ الفعلي للخطة في مواقع محطات ومواقف الشركة السعودية للنقل الجماعي في كل من جدة ومكة المكرمة ومواقف حجز السيارات الواقعة على مداخل مكة المكرمة، ومتابعة خدمة النقل العام من هذه المواقف إلى محطات الوصول بمكة المكرمة, والخدمات الداخلية للشركة بمدينة مكة المكرمة.

كما اشتملت الخطة على الإشراف على خطة النقل العام خلال أيام التشريق، حيث يقوم فريق الوزارة المكلف بذلك بالاشتراك مع كل من وزارة الحج والأمن العام ومعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج وأمانة العاصمة ، وأمانة الهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج بالإعداد والإشراف ومتابعة خطة النقل العام في المشاعر المقدسة ومنها إلى الحرم خلال أيام التشريق.

واشتملت كذلك على الإشراف والمتابعة لخدمات نقل الحجاج من والى الحرم لأداء الصلوات، حيث يقوم فريق الوزارة المكلف بالإشراف الميداني علي تنفيذ الخدمة التي تتم خلال أيام الموسم لنقل الحجاج من سكنهم إلى الحرم لأداء الصلوات وذلك عبر مسارات مخصصة للنقل العام من العزيزية إلي الحرم ، وكذلك من مواقف كدي إلي الحرم عبر نفق الملك عبدالعزيز, كما سيتولى الفريق متابعة تنفيذ الخطة التشغيلية التي تتولى وضعها لجنة المتابعة الميدانية في مكة المكرمة.

أضف تعليقك

تعليقات  0