" التربية" : نقص الكفاءات الكويتية في مهندسي التقنية بسبب تفضيل العمل بالقطاع الخاص


 قالت مديرة ادارة نظم المعلومات في وزارة التربية م. هدى المطيري أن الوزارة تعاني نقصاً كبيراً في الكفاءات الكويتية وعزوف مهندسي التقنية عن العمل في الوزارة، بسبب تفضيل العمل في القطاع الخاص.

وشددت المطيري على ضرورة الاهتمام بتطوير البنية التحتية التكنولوجية للوزارة، كونها المحك الأساسي لتطوير الخدمات الإلكترونية، لافتة إلى أنه لا يمكن تقديم أي خدمات إلكترونية للمدارس والمناطق التعليمية وديوان عام الوزارة، ما لم تكن هناك شبكة قوية.

وأكدت أن الإدارة تواجه العديد من المعوقات أهمها الهيكل التنظيمي الذي يحتاج إلى تعديل وتطوير حتى يتناسب مع التطور التكنولوجي وحجم العمل، مشيرة الى حجم المعاناة التي يواجهها الموظفون من المبنى الحالي الذي لا يستوعب أعدادهم، فضلا عن نقص الكفاءات المتخصص.

ووأشارت إلى أن المدارس والإدارات قائمة على تقنية الـ ADSL التي تعتمد على خطوط الهاتف، وتعاني بعض المناطق من رداءة هذه الخطوط وقدمها، مؤكدة أن الإدارة تخدم حوالي 105 ألف موظف وموظفة وأكثر من نصف مليون طالب.

أضف تعليقك

تعليقات  0