«مجلس الوزراء»: تكليف لجنة الخدمات العامة بدراسة أسباب ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية


عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعــة مجلس الوزراء ـ في قصر السيف برئاســة سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء ، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الخارجية بالنيابة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي : اطلع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه اللـه ورعاه من فخامة الرئيس باراك أوباما – رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة ، والتي تضمنت دعوة سموه حفظه الله ورعاه للمشاركة في قمة القادة لمحاربة التطرف ، والمقرر إقامتها في شهر سبتمبر المقبل في مقر الأمم المتحدة في نيويورك .

كما اطلع مجلس الوزراء على الرسالة التي تلقاها سموه حفظه الله ورعاه من معالي بان كي مون ـ الأمين العام للأمم المتحدة ، والتي يشير فيها إلى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة تعيين يوم 20/10/2015، للاحتفال باليوم العالمي للإحصاء تحت شعار ( بيانات افضل من اجل حياة افضل ) ، حيث سيتم دعوة جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وعدد من المنظمات والوكالات الدولية والإقليمية والمنظمات غير الحكومية للمشاركة بالاحتفال بهذا اليوم .

ثم اطلع مجلس الوزراء كذلك على الرسالتين الموجهتين لسموه حفظه الله ورعاه من سعادة بيتر مورير ـ رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر ، والتي يشيد فيها بدور دولة الكويت الفعال وللعام الثالث على التوالي كعضو في مجموعة المتبرعين الداعمين لمهام اللجنة الدولية للصليب الأحمر ، ومن سعادة أنطونيو غوتيريس ـ المفوض السامي لشئون اللاجئين ، المتضمنة الإشارة إلى قيام هيئة الأمم المتحدة بالمرأة وجمهورية الصين الشعبية بإستضافة اجتماع قادة العالم حول الالتزام بالمساواة بين الجنسين ، وتعزيز دور المرأة ، والمقرر يوم 27/9/2015 في مقر الأمم المتحدة في نيويورك ، وذلك بمناسبة الذكرى العشرين لإعلان بكين وبرنامج العمل في سياق اعتماد جدول اعمال التنمية ، لما بعد عام 2015 .

واطلع مجلس الوزراء أيضا على الرسالة الموجهة لسموه حفظه الله ورعاه من السيد نيل بوش ـ رئيس مجلس إدارة مؤسسة بونيبتس اوف لاين ، المتضمنة دعوة سموه حفظه الله ورعاه المشاركة في الاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين على انشاء المؤسسة في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأمريكية . بناءاً على اهتمام وتوجيهات رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح ، بمتابعة ما أثير حول الارتفاع الذي تشهده أسعار بعض المواد الغذائية الأساسية ، فقد كلف مجلس الوزراء لجنة الخدمات العامة بدراسة أسباب ارتفاع الأسعار ، تمهيداً لاتخاذ كافة التدابير اللازمة الكفيلة بضمان السعر العادل للمواد الغذائية الأساسية التي يحتاجها المواطن ، والعمل على توفيرها لتكون في متناول الجميع وتأمين سبل الحياة الكريمة لهم .

وفي إطار المتابعة الحثيثة التي تقوم بها الحكومة لتطورات الأوضاع الاقتصادية الإقليمية والعالمية ، فقد اطلع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية أنس خالد الصالح مجلس الوزراء على الأوضاع الاقتصادية العالمية والتراجع الحاد بأسواق المال العالمية ، وأسعار النفط خلال الأيام الماضية وأثارة وانعكاساته على الاقتصاد الوطني.. وعليه ، فقد أكد مجلس الوزراء على ضرورة تنفيذ الإجراءات والتدابير الموضحة بالمذكرة التي رفعتها وزارة المالية إلى مجلس الأمة بتصوراتها حول تنويع مصادر الدخل والمعروضة على جدول أعمال مجلس الأمة ، لما لها من انعكاس إيجابي على المالية العامة والاقتصاد المحلي ، وأكد المجلس أيضاً على ضرورة الاستمرار في الانفاق الرأسمالي الاستثماري ومشاريع خطة التنمية .

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمته هند صبيح براك الصبيح – وزير الشئون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشئون التخطيط والتنمية ، بشأن تقرير المتابعة للربع الأول للخطة السنوية (2015/2016) للفترة (1/4/2015) – (30/6/2015) ، حيث شرحت للمجلس الموقف التنفيذي لمشروعات الخطة وسياساتها واستثماراتها خلال الفترة من شهر إبريل إلى يونيو 2015 ، والتي تركزت حول قضايا التنمية البشرية والمجتمعية ، بما فيها قضايا الشباب ، وكذلك المعوقات التي واجهتها ، وسبل معالجتها والتغلب عليها ، الأمر الذي سينعكس بصورة إيجابية على سير تنفيذ خطة التنمية ، وتحقيق غاياتها وأهدافها ، وفقاً لتوجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الأمير وولي عهده الأمين حفظهما الله ورعاهما .

وقد عبّر مجلس الوزراء عن شكره وتقديره للجهود المخلصة التي تبذلها الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في سبيل متابعة إنجاز الخطة السنوية . كما اطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة التعليمية والثقافية والاجتماعية والصحية باجتماعها رقم (11/2015) ، بشأن تقرير اللجنة العليا لدراسة اختلالات التركيبة السكانية بدولة الكويت ، والتي أوصت فيها إلى وضع الإجراءات الكفيلة بالحد من الخلل في التركيبة ، وصولاً لاستقرار معدل أعداد الوافدين بالنسبة لحجم السكان الكويتيين ، وأكد المجلس على استمرار عمل اللجنة العليا لدراسة اختلالات التركيبة السكانية ، على أن تقوم برفع تقرير شهري إلى مجلس الوزراء متضمناً التطورات والمستجدات وما توصلت إليه من نتائج .

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي ، وبهذا الصدد أدان المجلس بشدة احتلال جماعة الحوثي مبنى سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة اليمنية صنعاء يوم الثلاثاء الماضي ، حيث يعتبر هذا الفعل المستنكر والمرفوض تعدياً على كافة القوانين والتشريعات الدولية المعنية بحماية وحصانة البعثات الدبلوماسية ، وانتهاكاً صارخاً لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية ، مؤكداً على وقوف دولة الكويت إلى جانب دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في كل ما تتخذه من إجراءات في سبيل الحفاظ على مصالحها ، حيث أن هذا الفعل يقوض الجهود الحثيثة التي تقوم بها دول التحالف العربي ، ودولة الإمارات الشقيقة في سبيل إعادة الأمن والاستقرار إلى جمهورية اليمن الشقيق ، وشدد المجلس على أهمية إخـلاء السفارة من محتليها وضمان أمن وسلامة العاملين فيها .

كما أدان مجلس الوزراء كذلك الانفجارين اللذين وقعا في كل من جمهورية مصر العربية وجمهوريــة ليبيا الشقيقتين ، ودولة الكويت تجدد إدانتها واستنكارها الشديد للأعمال الإرهابية المخالفة لكل الشرائع الدينية والقيم والمبادئ الإنسانية ، بما تستهدفه من قتل وترويع الأبرياء في الوطن العربي .

أضف تعليقك

تعليقات  0