براءة ضابطين مباحث من ضرب وسب متهم في حولي


قضت محكمة الجنح برئاسة القاضي بدر الصواغ ببراءة ضابطي مباحث في وزارة الداخلية من استعمال القسوة وسب متهم أثناء القبض عليه في إحدى القضايا بمحافظة حولي.

ووجه الادعاء العام للمتهمين إنهما استعملا القسوة ضد المجني عليه اعتمادا على وظيفتهما ضابطي مباحث في وزارة الداخلية وإصابته بالإصابات الواردة في التقرير الطبي، فضلا عن قيامهما بسب المجني عليه بعبارات تمس شرفه واعتباره.

وأمام المحكمة حضر المحامي بدر الزنكي من مكتب المحاميين عبدالعزيز البنوان وفواز المخلد وترافع شفاهة عن المتهم الثاني، مؤكداً كيدية الاتهام الموجه للمتهمين وعدم وجود ثمة دليل يقيني يؤكد صحة ادعاء المجني عليه والتي جاءت مرسلة، فضلا عن إنكار المتهمان للاتهامات الواردة بالإضافة إلى أن تحريات المباحث انتهت إلى عدم وجود واقعتي ضرب وسب صدرت من المتهمين.

وأكد المحامي الزنكي أن تقرير الطبيب الشرعي والذي تضمن وجود "سحجة" وضربة على ركبتي المجني عليه لا يعني بالدليل القاطع أن المتهمين قاما بضربه.

وأضاف الزنكي إلى أن القضية تتلخص في وجود مشادة بين موكلي المتهم الثاني مع المجني عليه أثناء وجودهما في المخفر وتدخل حينها المتهم الأول وأخذ المجني عليه في غرفة أخرى حتى لايتطور الامر وإنتهى الأمر على ذلك. وأكد أن أقوال شاهدي الواقعة جاءت متطابقة مع المتهمين بعدم القيام بضرب وسب المجني عليه.

وخلص الزنكي بعد مرافعته وتقديمه مذكرة الدفاع إلى الطلب من المحكمة ببراءة موكله من الاتهام الموجه إليه وهو ما انتهت إليه المحكمة ببراءة المتهمين من الاتهامات الموجه إليه.

أضف تعليقك

تعليقات  0