قضية اختفاء البغلي في رومانيا: اشتباه في ٤ أشخاص والخطف الاحتمال الأقرب


قضية اختفاء البغلي في رومانيا: اشتباه في 4 أشخاص والخطف الاحتمال الأقرب انحصرت الشبهات في قضية اختفاء رجل الاعمال الكويتي محمد البغلي في رومانيا، في أربعة أشخاص.

وكانت التحقيقات التي أجرتها السلطات الرومانية قد شملت كلّ من يعرفهم، وفيما لا يزال الغموض يلف حادث اختفاء البغلي فإن الخطف هو الفرضية الأكبر حتى الان.

وأظهرت التحقيقات شكوك في إفادة زوجة صاحب الفندق الذي دخله البغلي ولم يخرج منه ، وسط تساؤلات " كيف رأت البغلي على الدرج الأخير من الطابق العاشر؟.

والإفادة التي غيرت مسار التحقيقات من حالة اختفاء الى جريمة استهداف، وصفتها النيابة العامة الرومانية جريمة اختطاف كاملة الأركان،

ما أفاد به صاحب الفندق فاسيلي أكيم المجاور لـ«بانسيون» البغلي والمواجه للفندق الذي دخله البغلي ولم يخرج منه بقوله «لقد رأيت (البرنس) يقطع الطريق بالعرض متكئا على عصاه في الثانية والنصف ظهرا، وألقيت عليه التحية ولكنه لم يرد او يقف لتبادل أطراف الحديث معي كعادته».

وأيدت روايته ما قالته الممرضة التي تعتني بالبغلي والتي اسكنتها أسرته في غرفة مجاورة لغرفته في «البانسيون» حيث قالت «فوجئت بخروجه من غرفته، في هذا الوقت الذي كانت درجة الحرارة فيه تقارب الـ35،

وهو امر غير معتاد منه، حيث دائماً ما يخرج بعد غروب الشمس سواء للذهاب الى قصره او التريض، ووجدته يقطع الشارع عرضا الى فندق باولو من دون غطاء رأس».

أضف تعليقك

تعليقات  0