النائب دشتي: اضمن للكويت أن إيران لن تعتدي على كافة أشكال حقوقنا السيادية


أكد النائب الدكتور عبد الحميد دشتي على ضمان إيران بعدم اعتدائها على الحقوق السيادية لدولة الكويت وإن حال حدوث المحال وهو لم ولن يحدث، فنؤكد أننا سنتصدى في الذود عن سيادتنا ضد كائنا من كان.

وقال:” جز االله إيران كل خير فقد عرفت بها صديقي من عدوي، يسكت الدواعش بأشكالهم والإخونجيه منهم دهرا، وإذا ما نطقوا اليوم بالكفر كله فلاغرابه لأنهم ماضون في مشروعهم. وأضاف، انتهكت مبكراً حقوقنا النفطية في الخفجي والوفرة وكأنهم قد حط الطير على رؤسهم، ومجرد إشاعة أو معلومة حول حقل الدرة المشترك مع إيران وغير المستغل للآن تثار الدنيا ولا تقعد وتخرج أسراب الدبابير من أعشاشها مرة أخرى لامتصاص دماء وحدتنا الوطنية ولإثارة الفتن، إلى أن جاء تصريح الرئيس الحكيم مرزوق الغانم مطالبا الحكومة بتحمل مسئوولياتها وإصدارها لبيان شفاف يتناول كشف حقائق الأمور ومن ثم ليأتي نفي وزراة الدفاع والخارجية.

وتابع، وليعلم الكافة حقيقة جلية ثابتة سبق لي ان افصحت عنها وصدحت بها ،من أنني اضمن لكم إيران بأنها لن تعتدي على كافة اشكال حقوقنا السيادية بل تتعاون معنا متى طلب منها لحمايتها ما استطاعت.

واختتم، وإن حدث لا قدر الله وتعدت وهي لم ولن تفعل ولكن من باب فرض المحال وهو على غير الحقيقة والواقع ،فليعلم القاصي والداني من أن موقفنا المعلن والواضح والصريح من أننا سنتصدى لكائناً من كان في الذود عن سيادة وطننا ومصالح شعبنا وثرواته وأمواله، شاء من شاء وآبى من آبى.

أضف تعليقك

تعليقات  0