الرئيس المصري وملك الأردن يبحثان في موسكو القضايا الإقليمية

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية خلال لقائهما اليوم في موسكو عددا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك ومن بينها الأزمة السورية والقضية الفلسطينية والأوضاع في ليبيا والعراق.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية .

أن الرئيس السيسي أعرب عن تقدير مصر لمواقف المملكة الأردنية المشرفة والمساندة لمصر والتي تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين.

فيما أكد العاهل الأردني موقف بلاده الثابت إزاء مصر وتضامنها الكامل ومساندتها لمصر.

وعلى صعيد مكافحة الإرهاب اتفقت رؤى الجانبين على ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية للتعامل بكل حزم مع خطر الإرهاب والتطرف والتنظيمات الإرهابية. وأكد الجانبان أهمية مواصلة التنسيق والتعاون في المجال العسكري والأمني على المستوى الثنائي والعربي وعلى الصعيد الإقليمي .

وأشاد السيسي بدور الأردن في إطار عضويتها في مجلس الأمن بدفاعها عن مختلف القضايا العربية.

وبحث الجانبان عددا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك من بينها الأزمة السورية حيث أكدا أهمية التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة ينهي معاناة الشعب السوري ويحفظ وحدة وسلامة الأراضي السورية.

واستأثرت القضية الفلسطينية بجزء مهم من المباحثات حيث تم التباحث بشأن سبل كسر الجمود في الموقف الراهن والعمل على استئناف المفاوضات وفقا للمرجعيات الدولية ووصولا لتنفيذ حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وعلى صعيد الموقف في ليبيا أكد الرئيس المصري والعاهل الأردني أهمية دعم المؤسسات الليبية الرسمية وعلى رأسها البرلمان المنتخب والجيش الوطني إضافة إلى مساندة الحل السياسي وصولا إلى تحقيق الأمن والاستقرار للشعب الليبي.

وتطرقت المباحثات إلى الأوضاع في العراق وأكد الجانبان أهمية دعم جهود الحكومة العراقية للتغلب على التحديات التي تواجهها بما يعزز أمن واستقرار العراق ويدعم التوافق الوطني بين مختلف أطياف الشعب العراقي.

أضف تعليقك

تعليقات  0