نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية يشيد بالتعاون الأمني والمعلوماتي مع واشنطن

أشاد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح بالعلاقات الوطيدة التي تجمع دولة الكويت والولايات المتحدة خاصة في مجالات الأمن وتبادل المعلومات.

وقال الشيخ محمد الخالد في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) الليلة الماضية قبيل اختتامه زيارة رسمية الى واشنطن استمرت خمسة أيام انه ناقش مع مسؤولين أمريكيين من جهات أمنية مختلفة عددا من الملفات التي تهم البلدين تصدرها التصدي للإرهاب وسبل تطوير التبادل المعلوماتي ودعم أواصر التعاون الأمني.

وأثنى في هذا السياق على ما تقدمه وزارة الأمن الداخلي الأمريكية ووزيرها جي جونسون من تسهيلات للرعايا الكويتيين لاسيما بخصوص التأشيرات مؤكدا في الوقت نفسه السعي للحصول على مزيد من التسهيلات للطلاب والمرضى الكويتيين في الولايات المتحدة.

وأفاد بأن وفدا وفنيا من وزارة الداخلية سيستمر في استكمال اطلاعه على نظم البصمة الوراثية في واشنطن قبل ان ينتقل الى المملكة المتحدة في وقت لاحق للاطلاع أيضا على أحدث مراكز البصمات الوراثية هناك.

وعبر الشيخ محمد الخالد عن تقديره لكل من قدم التسهيلات في إتمام زيارته الى واشنطن التي جاءت تلبية لدعوة رسمية وعلى رأسهم سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الشيخ سالم العبدالله الجابر الصباح وأعضاء السفارة والمكاتب الكويتية هنا.

وغادر نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية واشنطن الليلة الماضية مختتما زيارته الرسمية حيث كان في وداعه كل من السفير الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح ومدير المكتب الأمني في واشنطن العقيد خالد الماجد وأعضاء السفارة والمكاتب الكويتية.

وضم وفد وزارة الداخلية المرافق للشيخ محمد الخالد كلا من وكيل الوزارة المساعد لشؤون الأمن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي ووكيل الوزارة المساعد لأمن الدولة اللواء عصام النهام اضافة الى عدد من مسؤولي إدارات الوزارة.


أضف تعليقك

تعليقات  0