(إعادة الهيكلة): العمل لدى القطاع الخاص يساهم في دعم التنمية الاقتصادية الوطنية


أكد الأمين العام لبرنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة فوزي المجدلي أهمية التوجه للعمل لدى القطاع الخاص لما يوفره من فرص وظيفية جيدة بما ينعكس إيجابا على التنمية الاقتصادية الوطنية.

وأشاد المجدلي في تصريح صحافي خلال زيارته اليوم مقرات تدريب طلبة جامعة الكويت والمعاهد التطبيقية والمرحلة الثانوية في المؤسسات والشركات المختلفة بالأهداف المتحققة في خطط توجه الطلبة للعمل لدى القطاع الخاص بعد إنهاء تحصيلهم الدراسي.

وأضاف أن القطاع الخاص يساهم في دعم التنمية الاقتصادية الوطنية من خلال السواعد الكويتية ومن شأن ذلك أن يحقق الأهداف التي يسعى إليها البرنامج من خلال خطة التدريب الصيفي للطلبة.

واطلع المجدلي خلال جولته على مدى الاستفادة التي حققها الطلبة من أول تجربة وظيفية لهم في وقت أشاد الطلبة بدور البرنامج في العمل الميداني الذي فتح لهم آفاقا واسعة في مختلف مجالات القطاع الخاص.

ويهدف برنامج تدريب وتأهيل الشباب من طلبة الجامعات والمعاهد التطبيقية والثانوية خلال العطلة الصيفية إلى توجيههم للعمل في القطاع الخاص بما يصقل مهاراتهم وينمي قدراتهم فنيا وتقنيا ويشجعهم على العمل في شركات القطاع الخاص بما يخدم التنمية الاقتصادية بسواعد كويتية.

ووفر الموسم التدريبي لهذا الصيف نحو 4404 فرص تدريبية للشباب الكويتي الراغبين في العمل بمؤسسات وشركات القطاع الخاص المختلفة في حين بلغ عدد الشركات المشاركة في التدريب 61 شركة في مختلف التخصصات والقطاعات مثل البنوك والاتصالات وشركات الاستثمار والعقار وجمعيات النفع العام المختلفة. 

أضف تعليقك

تعليقات  0