معهد الأبحاث ينفذ 7 حملات على طريق إطلاق 120 ألف سمكة لإثراء المخزون السمكي


أكد مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية تنفيذ المعهد سبع حملات حتى الآن لإطلاق الأسماك في مواقع متفرقة من البلاد على طريق إتمام إطلاق 120 ألف سمكة من صغار (الشعم) و (السبيطي) ضمن حملة (إثراء المخزون السمكي).

وقال مدير برنامج استزراع الأحياء المائية في المركز الدكتور خالد العبدالإله في تصريح صحافي اليوم إن حملة (إثراءالمخزون السمكي) التي أطلقت تحت رعاية سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح استهلت فعالياتها في 17 أغسطس الجاري باطلاق ألفي سمكة في منطقة السالمية وشملت الدفعة الثانية نحو 14 ألف سمكة أطلقت من مسنة الشعب البحري.

وأضاف العبدالإله أن الدفعة الثالثة شملت 12 ألف سمكة أطلقت في الواجهة البحرية مقابل منطقة الدعية في حين شملت الدفعة الرابعة نحو 13 ألف سمكة أطلقت من الجزيرة الخضراء بمشاركة طلبة الدورة الصيفية ال 38 التي نظمها المعهد لطلبة المرحلتين الثانوية والجامعية.

وأوضح أن الدفعة الخامسة شهدت إطلاق نحو 12 ألف سمكة بمشاركة مجموعة من منتسبي وزارة الدفاع ممثلة بنادي ضباط الجيش ورواد شاطئ نادي الضباط بينما بلغ عدد الأسماك التي أطلقت في الدفعة السادسة نحو سبعة آلاف سمكة من شاطئ السالمية بالتعاون مع ديوانية الصيادين.

وذكر أن الدفعة السابعة شهدت إطلاق نحو 7500 سمكة من شاطئ الوطيه بمشاركة كل من شركة البترول الوطنية الكويتية وديوانية الوطية للصيادين مبينا أن إجمالي الأسماك التي أطلقت حتى الآن بلغ عددها 67500 سمكة من أصل 120 ألف سمكة (شعم) و(سبيطي) ينوي المعهد إطلاقها لإثراء المخزون السمكي في البلاد.

وأعرب العبدالإله عن الاعتزاز برعاية سمو نائب الأمير وولي العهد الكريمة لهذه الحملة تعكس حرص القيادة السياسية في الكويت على حماية الثروة السمكية وتنميتها والحفاظ على المواردالطبيعية وتعكس أيضا دعم جهود المعهد البحثية وتمكينه من وضع نتائج أبحاثه في خدمة التنمية الشاملة والمستدامة.

وعن مخزون الأسماك في الكويت أفاد بأن كميات الأسماك في انخفاض مستمر خصوصا الأنواع المرغوبة لدى المستهلكين مثل الزبيدي والسبيطي والهامور والشعم والنقرور والشيم.

وبين أن معهد الكويت للأبحاث العلمية نفذ عددا من المشاريع والدراسات والأبحاث التي من شأنها المحافظة على الثروة السمكية للبلاد والحد من تدهور المخزون السمكي وعمل على إنشاء قاعدة بيانات خاصة بطرق الصيد وكمياته وتحديد مواسم البيض ومناطق الحضانة وغيرها.

وقال إن هذه البيانات تشكل ركيزة للمعهد لتقديم النصح والمشورة للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية لإصدار القوانين والقرارات المنظمة لنشاط الصيد في المياه الكويتية للحفاظ على الثروة السمكية.

ولفت العبدالإله إلى أبحاث تربية الأسماك لدى المعهد التي تستمر منذ سنوات طويلة بهدف تطوير تقنيات لإنتاج صغار الأسماك المحلية البحرية والروبيان بكميات كبيرة وأنظمة وتقنيات الإنتاج التجاري للحجم التسويقي والتي يأمل المعهد بأن تساهم في كسر حدة انخفاض عرض الأسماك الطازجة في الأسواق الكويتية في المستقبل القريب.

وأكد أن حملة (إثراء المخزون السمكي) تحمل بعدا تنمويا يتمثل بزيادة المخزون السمكي إضافة إلى بعد توعوي يتمثل في إثارة الاهتمام بضرورة الحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئة البحرية بكافة مكوناتها.

ودعا العبدالإله جميع القطاعات الحكومية والخاصة والجهات التطوعية والنشطاء البيئيين وكل المواطنين والمقيمين إلى المشاركة في حملات إطلاق الأسماك مستقبلا إذ من المقرر تنفيذ خمس حملات نقل وإطلاق للأسماك لإتمام 120 ألف سمكة بالتعاون مع الهيئة لشؤون العامة للزراعة والثروة السمكية ومجموعة من لجان العمل التطوعي خلال الاسبوع المقبل.

وأشار إلى أن تلك الحملات ستشمل محمية صباح الأحمد بمنطقة رأس جليعة ثم محمية جابر الأحمد في منطقة بنيدر ومحمية الكويت بمنطقة الزور وبعد ذلك في (رأس الأرض) بالسالمية بالتعاون مع المركز العلمي ثم في متنزه الخيران بالتعاون مع شركة المشروعات السياحية يليه مشروع مدينة صباح الأحمد البحرية في الخيران. 

أضف تعليقك

تعليقات  0