العاهل الاردني يعرب عن رفضه لسياسات اسرائيل احادية الجانب في القدس


 اعرب العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني اليوم عن رفض بلاده لسياسات اسرائيل احادية الجانب في مدينة القدس واعتداءاتها المتكررة على المقدسات فيها.

وقال الملك عبدالله خلال لقائه رئيس السلطة الفلسطينية الزائر محمود عباس ان " الاردن سيواصل دوره في مختلف المحافل لحماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في مدينة القدس بما يحافظ على تثبيث هوية أهلها وعروبتها".

وجدد العاهل الاردني وفق بيان رسمي موقف بلاده الداعم للشعب الفلسطيني بهدف تعزيز تماسكه ووحدته الوطنية.

وحول عملية السلام في المنطقة قال الملك عبدالله " ان الاردن مستمر بالتنسيق مع مختلف الاطراف الاقليمية والدولية في بذل جميع الجهود لتذليل الصعوبات التي تعترض اطلاق مفاوضات السلام مجددا استنادا الى مبدأ حل الدولتين".

من جانبه قال الرئيس عباس في تصريحات للصحفيين عقب اللقاء انه اطلع الملك عبدالله على نتائج لقاءاته مع قادة دول المنطقة والعالم بهدف احياء عملية السلام وبما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة.

واضاف انه اطلع الملك عبد الله كذلك على ما تتعرض له القدس من خطر اسرائيلي وذلك في اطار الدور الذي يضطلع به لحماية القدس ومقدساتها والدفاع عنها معربا عن تقديره للجهود التي يبذلها الاردن في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0