السفير الألماني بالهند : أمريكا قررت قصف أفغانستان بالقنابل النووية بعد أحداث سبتمبر


كشف مشائيل شتاينر السفير الألماني الحالي في الهند لمجلة دير شبيجل الألمانية، عن اتخاذ الولايات المتحدة قررا بقصف الأراضي الأفغانية بالقنابل النووية في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر من عام 2001.

وأكد شتاينر الذي عمل مساعدا للشئون السياسية والأمنية للمسشتار الألماني الأسبق جيرهارد شرودر إبان هجمات سبتمبر، أن الإدارة الأمريكية حينذاك، اتخذت قرارا بالهجوم النووي على أفعانستان.

وأوضح أن الحكومة الألمانية أعربت عن اعتراضها على استخدام السلاح النووي في الهجوم على أفغانستان، بالرغم من حالة الصدمة والذهول التي سيطرت على الإدارة الأمريكية في أعقاب هجمات سبتمكبر، التي أدوت بحياة ما لا يقل عن 3000 شخص.

وشدد ستاينر على أنه نصح المسشتار شرودر بعدم منح أي تفويض غير مشروط من ألمانيا.

أضف تعليقك

تعليقات  0