«التعليمية البرلمانية» تستمع الى شكوى المتضررين في ملف التعيينات بالتطبيقي غداً


استكملت لجنة شؤون التعليم والثقافة والارشاد البرلمانية في مجلس الأمة اليوم التحقيق مع عدد من القياديين في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في ملف التعيينات في الهيئة.

ودعا رئيس اللجنة الدكتور عودة الرويعي في تصريح للصحافيين عقب الاجتماع المتضررين في ملف التعيينات في (التطبيقي) الى حضور اجتماع اللجنة غدا للاستماع الى شكواهم والوقوف على حجم المشكلة وتقييمها بشكل موضوعي.

وذكر ان هذا الامر يساهم في تحديد مسار الخريطة الاكاديمية المقبلة التي يشتكي منها العديد من المتقدمين للتعيين في المؤسسات التعليمية، موضحا ان مناقشة قياديي الهيئة تناولت ملف المخالفات في التعيينات والملاحظات بشأن الاعلان الخاص بالبعثات والتعيينات.

واشار الى انه تبين ان جميع الشروط الموضوعة ضمن الاعلان لا يتم الالتزام بها فضلا عن وجود مخالفات واضحة في إعلان التعيين، لافتا الى انه تم طلب التوضيح من المعنيين في (التطبيقي) حول ذلك.

واضاف انه تم تزويد المسؤولين في (التطبيقي) بجميع المخالفات العامة ومنها “الا يكون هناك اعضاء من هيئة التدريس هم اعضاء في جميعات نفع عام وهم أنفسهم في الجمعية التي ترشح لشغل وظيفة عضو هيئة تدريس حيث تتم مقابلتهم من زملائهم في نفس الجمعية”.

واعتبر الرويعي أن هذه مخالفة صريحة وتؤثر على مصداقية وحيادية وموضوعية لجنة التعيينات في الاقسام العلمية، مبينا انه بناء على ذلك فقد وعد مسؤولو (التطبيقي) بالرد على جميع استفسارات اللجنة خلال الاسبوعين المقبلين.

وقال إن على أعضاء مجلس الامة وديوان الخدمة المدنية وضع الاسس والاطر واللوائح المنظمة التي بموجبها يتم تعيين اعضاء هيئة التدريس، مشيرا الى ان الجسد الاكاديمي في الكويت يحتاج الى تصحيح وتفعيل للقوانين واللوائح اضافة الى معالجة القصور التشريعي فيه.

وكان مجلس الامة وافق بجلسته العادية في 30 يونيو الماضي على طلب نيابي بشأن تفويض لجنة شؤون التعليم والثقافة البرلمانية التحقيق في ملفات الابتعاث والتعيين من عام 2010 الى 2015 في كل من جامعة الكويت والتعليم التطبيقي على ان تقدم تقريرها في دور الانعقاد المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0