بعيداً عن رقابة " التربية": اعلانات مكاتب " الدراسات العليا" في شوارع الكويت


انتشرت في شوارع البلاد اعلانات لمكاتب تعليمية، تقوم بتسجيل الطلبة الراغبين بإكمال دراساتهم الجامعية والعليا في الخارج، فهذه المكاتب تدعي انها تجنّب الطالب عناء السفر إلى مصر للتسجيل، وتجنّبه ايضا عناء التردد على الجامعة، للاجراءات الروتينية، بل حتى تجنّبه حضور المحاضرات، حيث توفر التسجيل في كل مراحل الدراسة الجامعية، سواء للبكالوريوس او الماجستير والدكتوراه.

وكشف أحد المكاتب التى تعلن عن نشاطها للتسجيل بالجامعات في مصر، أن الطالب ليس بحاجة سوى إلى شهادته الثانوية، ومبلغ يتراوح من 120 إلى 300 دينار للمكتب، ومبلغ يتراوح من 800 إلى 950 دينارا رسوم التسجيل في السنة الدراسية الاولى، وان يحضر ليؤدي اختبارات نهاية الفصل الدراسي فقط.

وتبين أن المكتب يتكفّل بإجراء كل الاجراءات الرسمية لتسجيل الطالب في الجامعة التي يرغب بها، مضيفة «للحصول على القبول فقط تدفعين مبلغ 120 دينارا، لكن اذا اردت أن نتكفل بإتمام كل الاجراءات الرسمية للتسجيل يرتفع المبلغ لـ 300 دينار.

تساءل مراقبون عن سبب سكوت وزارة التعليم العالي عن هذه المكاتب التي انتشرت بكثرة في الآونة الاخيرة من دون أن تحرك ساكنا، حيث إن هذه المكاتب، وبرغم انها لا تملك ترخيصا رسميا في الكويت، وضعت اعلاناتها في الشوارع على مرأى الجميع، مستغربين «ألا تستطيع التعليم العالي او حتى التجارة ملاحقتهم قانونا عبر ارقام الهواتف المذيلة بالاعلانات.

أضف تعليقك

تعليقات  0