البيت الأبيض يحصل على الحد الأدنى لضمان تقدم الاتفاق النووى مع إيران


أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية بأن الرئيس باراك أوباما حصل على ما يكفى من الدعم فى الكونجرس اليوم "الأربعاء " لضمان التغلب على معارضة الحزبين الجمهورى والديمقراطى وتنفيذ الاتفاق النووى التاريخى مع إيران.

وقالت الصحيفة - على نسختها الإلكترونية - إنه عقب أكثر من شهر منذ التوصل إلى اتفاق من شأنه أن يكبح جماح أنشطة إيران النووية مقابل تخفيف العقوبات الدولية، حصل البيت الأبيض على دعم 34 سيناتورا ديمقراطيا فى مجلس الشيوخ، مما يمثل الحد الأدنى اللازم لضمان تقدم الاتفاق النووى مع إيران ، على الرغم من تحفظات الكونجرس العميقة والمثيرة للانقسام، وخصوصا بين الجمهوريين.

وأوضحت أنه حتى فى حال ما إذا مرر الكونجرس قرارا بالاعتراض على الاتفاقية عندما يصوت فى وقت لاحق من سبتمبر الجاري، فإنه من المتوقع أن يستخدم أوباما حق النقض /فيتو/ ضد القرار، لافتة إلى أن دعم السيناتور الديمقراطية باربرا ميكولسكى عن ولاية ميريلاند، التى ستتقاعد العام المقبل، للاتفاق النووى يعنى أنه لن يكون هناك ما يكفى من الأصوات لتجاوز هذا النقض.

وأشارت "وول ستريت جورنال" إلى أن هذه اللحظة تمثل لحظة انتصار للإدارة الأمريكية التى ضغطت بشدة لحماية تتويج السياسة الخارجية لفترة ولاية ثانية للرئيس الأمريكى من معارضة حثيثة على حد سواء، لافتة إلى أن مستوى دعم الشيوخ يقوض فعالية جهود الجمهوريين وبعض الجماعات اليهودية، برئاسة لجنة الشؤون العامة الأمريكية - الإسرائيلية، لإفشال الاتفاق النووى مع إيران.

واستدركت الصحيفة قائلة " إن انتصار أوباما فيما يبدو سيكون أمرا مكلفا، حيث إنه يستعد الآن لتنفيذ جزء مهم من السياسة الخارجية الأمريكية دون دعم من الأغلبية فى الكونجرس " لافتة إلى أن صفقة إيران ليس لديها سوى دعم حزبى من أقلية من الديمقراطيين فى الكونجرس فى حين يعارضها أغلبية الحزبين.

أضف تعليقك

تعليقات  0