السفارة الإيرانية تطعن في مصداقية بيان النيابة العامة عن خلية " حزب الله "


طعنت السفارة الإيرانية في مصداقية تقرير النيابة العامة بشأن خلية العبدلي والذي وجهت فيه تهم التخابر إلى المتهمين ، وذلك عبر بيان أصدرته السفارة اعتبرت فيه ما تضمنه البيان من اتهامات مجرد تهم " مزعومة وواهية".. وطالبت سفارة إيران في بيان لها ردا على بيان النيابة العامة بتمكينها من الاتصال بالمتهم الإيراني في الخلية، معتبره أن القضية ترتبط بحيازة أسلحة وأنها تستغرب من الزج بإيران في القضية.

وفيما يلي نص البيان : ان سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دولة الكويت تعرب عن استيائها الشديد لزج إيران في قضية داخلية ترتبط في أساسها بالكشف عن أسلحة وذخائر ، كما أعلن عنه سابقاً ، ونظراً لأن الكشف عن بعض التفاصيل وحيثيات القضية المعنية ومنها إلقاء القبض على أحد المواطنين الإيرانيين ، كما ادعى بيان النيابة العامة قد تم الإعلان عنه في وسائل الإعلام قبل إفادة الجهات الرسمية الإيرانية بالموضوع ، وذلك عبر القنوات الدبلوماسية ، فإن السفارة تود الإشارة إلى النقاط التالية :

1- لم يتم إفادة السفارة عن هوية الشخص الإيراني المذكور في بيان النيابة العامة لحد الآن ، وكذلك دوره المزعوم في التهم المنسوبة إليه وتفاصيل اعتقاله من قبل الجهات المعنية ، فعليه تطلب السفارة من السلطات الكويتية إبلاغها رسمياً بأي معلومة وتوفير إمكانية الاتصال بالمتهم .

2- ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعرب عن أسفها الشديد لمواصلة بعض وسائل الإعلام الكويتية لتحريضها السلبي إزاء العلاقات الثنائية بين البلدين وراحت تستهدف إيران مبنية على تهم واهية لم تثبت صحتها لدى المراجع القضائية لحد الآن .

3- ان ساحة العلاقات الإيرانية الكويتية لا تتحمل مثل هذه التهم الواردة في البيان ، كما أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤكد على أمن دول المنطقة بأجمعها وتحرص على قيامها بدور بناء في تكريس الأمن والاستقرار في ربوع المنطقة .

أضف تعليقك

تعليقات  0