الخارجية الكويتية ترد بحزم على السفارة الإيرانية: بيانكم يتجاوز أبسط القواعد والأعراف الديبلوماسية


ردت وزارة الخارجية الكويتية بشكل حازم على بيان السفارة الإيرانية لدى البلاد حول ما يعرف بقضية «خلية العبدلي» والمتهم فيها 26 شخصا أحدهم إيراني الجنسية.

وأعربت الوزارة عن أسفها الشديد ورفضها لهذا البيان، لتجاوزه أبسط القواعد والأعراف الديبلوماسية، لافتة إلى أن التعبير عن مواقف الدول الرسمية ورغبتها في الحصول على أي معلومات حول أي قضية ينبغي له أن يكون من خلال القنوات الرسمية المتعارف عليها بين الدول، وليس باللجوء إلى وسائل الإعلام الأخرى.

وأكد مصدر مسؤول من الوزارة في تصريح صحافي أن بيان السفارة الإيرانية لم يراع، وبكل أسف، الموقف الرسمي والمعلن للكويت في هذا الشأن، والذي عبر عنه البيان الصادر عن مجلس الوزراء بتعامله مع القضية بروح من المسؤولية العالية والحرص الشديد على عدم إصدار أحكام مسبقة حتى يحكم القضاء الكويتي والمشهود له بنزاهته حكمه الأخير على كل حيثيات القضية.

وأشار المصدر إلى أن «القرار الذي أصدره النائب العام بعدم نشر أخبار أو بيانات تتعلق بخلية العبدلي يجسد حرص الكويت على وقف التداول الإعلامي لهذه القضية لما له من انعكاسات سلبية على سير القضية والإضرار بالمصلحة العليا والتحقيقات الجارية ولضمان الحكم العادل الذي سيصدره القضاء».

وكانت السفارة الإيرانية قد أعربت في بيان صباح اليوم عن استيائها مما وصفته بـ «الزج بإيران في قضية داخلية» وأسفها مما قال البيان انه تحريض سلبي في بعض وسائل الإعلام ضد إيران وان «ساحة العلاقات الثنائية لا تتحمل مثل هذه التهم».

أضف تعليقك

تعليقات  0