المزيدي : الجيش يستعد ل" التجنيد الإلزامي" ولا تسرب بعد زيادة الرواتب


أبدى رئيس هيئة التعليم العسكري بوزارة الدفاع اللواء أنور المزيدي رضاه عن مستوى الاقبال على الجيش من الشباب واصفا اياه بالمقبول مقارنة بعدد السكان، متمنيا زيادة العدد في المستقبل.

ونفى المزيدي وجود تسرب من الجيش بعد التعديل علي رواتب العسكريين التي اصبحت الاعلى على مستوى الوظائف، مؤكداً أن الجيش يستعد لاستقبال المجندين، في حال تم تطبيق قانون التجنيد الإلزامي.

وأكد أن هناك تعليمات وصلتنا من القيادة العسكرية بضرورة الاستعداد في اي لحظة لاصدار قرار البدء في استقبال المجندين في قانون الخدمة الوطنية وأن الاستعدادات في هيئة التعليم العسكري بوشرت من خلال توفير المهاجع والميادين وتوفير اطقم المدربين، ونحن في هيئة التعليم العسكري تقع علينا مسؤولية تحويل ذلك الفرد من الحياة المدنية الي الحياة العسكرية.

وأوضح المزيدي أن قانون الخدمة الوطنية تم وصعه بعد تلافي عيوب قانون التجنيد السابق.

ووجود قانون الخدمة الوطنية مطلب ملح فرضته الظروف والمتغيرات الاقليمية والعالمية المحيطة لا سيما ان الوضع الاقليمي ملتهب.

وأشار إلى أن وزارة الدفاع تشهد خلال هذه السنوات طفرة كبيرة في مجال تعليم وتدريب وابتعاث الضباط والافراد في مختلف التخصصات داخليا وخارجيا، في توجه للقيادة العسكرية ومن وزير الدفاع الشيخ خالد الجراح لمواكبة التطور العلمي والتكنولوجي ورفع كفاءة العاملين.

ولفت المزيدي إلى توقيع وزارة الدفاع بروتوكولات تعاون مع جامعة الخليج بهدف منح شهادة دبلوم من المدرسة الفنية بهيئة التعليم العسكري معترف بها من التعليم التطبيقي وجامعة الخليج تمكن الطالب وبكل حرفية اكمال دراساته العليا.

أضف تعليقك

تعليقات  0