تقرير امريكي : إيران تنفق المليارات على الإرهابيين


قالت صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية، إنّ إيران تنفق المليارات من الدولارات سنوياً لملء جيوب الإرهابيين في الشرق الأوسط، بما في ذلك اليمن وسوريا ولبنان، وفقاً لما جاء في تقرير خاص للحكومة الأمريكية أشرف عليه السيناتور مارك كيرك.

وتتراوح ميزانية وزارة الدفاع الإيرانية بين 14 و30 مليار دولار سنوياً، والكثير من هذه الأموال يذهب لتمويل الجماعات الإرهابية والمقاتلين المتمردين في جميع أنحاء المنطقة، وفقاً للتقرير.

ويشير التقرير إلى أنّ قيمة ما تنفقه إيران على الجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط ربما يفوق الأرقام التي وصل إليها التقرير، فإيران تخفي السجلات العامة المتعلقة بإنفاقها الدفاعي.

ويورد التقرير رأي خبراء أكدوا أنّ ميزانية الدفاع الإيراني لا تضم حجم المبالغ التي تنفق على أنشطة الاستخبارات ودعم الجهات الأجنبية غير الحكومية، مبيناً أنّ الإنفاق الفعلي قد يتجاوز الـ 30 مليار دولار سنوياً.

ويؤكد التقرير أنّ التمويل الفعلي لقوة الحرس الثوري الإيراني أكبر بكثير من المبلغ المخصص له في الموازنة العامة للدولة، حيث يتم استكمال بقية المبالغ من خلال الأنشطة الاقتصادية الخاصة بالحرس الثوري.

ويفصل التقرير المبالغ التي تنفقها إيران سنوياً لدعم الجماعات الإرهابية، حيث يقدر الباحثون أنّ حزب الله اللبناني يحصل سنوياً على نحو 100 إلى 200 مليون دولار، في حين تذهب 3.5 إلى 15 مليار دولار سنوياً لدعم نظام بشار الأسد، كما تنفق إيران زهاء 12 إلى 26 مليون دولار لدعم المليشيات الشيعية في العراق وسوريا، في حين تدفع ما بين 10 و20 مليون دولار لدعم جماعة الحوثي باليمن.

في سوريا على سبيل المثال، تدفع إيران شهرياً ما بين 500 و1000 دولار للمقاتل في صفوف الجماعات الموالية لنظام الأسد. وكشف التقرير أنّ المقاتلين الأفغان في سوريا يتلقون تدريبات في إيران أولاً قبل أنّ يتم زجهم بالقتال، مقابل رواتب شهرية تتراوح ما بين 500 و1000 دولار شهرياً. ويأتي هذا التقرير قبل موعد التصويت الحاسم على الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى، والذي سيؤدي إلى رفع العقوبات عن إيران تدريجياً مقابل تفكيك إيران لبرنامج أسلحتها النووي.

ويخشى مراقبون أنّ يسهم تدفق الأموال على إيران في زيادة دعمها للجماعات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط.

أضف تعليقك

تعليقات  0