كلفة سد عجز الموازنة مرشحة للارتفاع


 تهدد المتغيرات التي يشهدها سوق السندات الخليجي حالياً، والضغوط التي قد يتعرض لها في المقبل من الايام كلفة سد عجز الموازنة العامة للدولة عن السنة المالية الجارية، بالارتفاع عن الكلفة المتوقعة بنحو 8 مليارات دينار عبر اصدار سندات.

ورأى خبراء ان هناك عدة متغيرات قد تضغط باتجاه رفع سعر فائدة السندات اذا أقدمت الحكومة على هذه الخطوة لسد العجز، سواء كان الاصدار محليا أو عالميا بالدينار أو بالدولار.

في المقابل ، يشكك البعض في حاجة الكويت ب لاصدار سندات أو غيرها من أدوات الدين في هذه السنة، لاسيما في ظل الفوائض الكبيرة التي جمعتها خلال السنوات بأكثر من 40 مليار دينار في الاحتياطي العام والودائع الراكدة لدى البنوك.

أضف تعليقك

تعليقات  0