3 وزراء مصريون ينفون تورطهم في قضية فساد وزير الزراعة


نفى ثلاثة وزراء مصريين تورطهم في قضية فساد وزير الزراعة، كما نفوا صدور قرارات بمنعهم من السفر. فمن جانبه، نفى الدكتور محب الرافعي، وزير التعليم المصري، صلته بالقضية، مؤكدا أنه لا يمتلك أراضي زراعية أو غيرها. كما نفي وزير الصحة عادل العدوي تورطه أيضا في القضية وحصوله على أراض من وزارة الزراعة، مؤكداً أنه يمتلك أراضي ورثها عن أبيه وأجداده في محافظة بني سويف، مسقط رأسه بجنوب مصر.

على الجانب الآخر، نفى محمد عبدالرازق عمر، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، منع الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، من السفر واستبعاده من بعثة الحج الرسمية.

وأكد أن الوزير متواجد في مكتبه ويمارس عمله بشكل طبيعي، حيث استقبل وفدا أجنبيا لتوقيع بعض البروتوكولات مع وزارة الأوقاف. وفي محاولة منه لنفي الاتهامات الموجهة له باحتضان محمد فودة، طليق غادة عبدالرازق وأحد المتهمين في القضية وتخصيص عمود ثابت له لكتابة مقال يومي في الصحيفة، أصدر مجلس إدارة صحيفة "اليوم السابع" المستقلة بيانا للرد، نفى فيه تورط بعض الصحافيين بها في واقعة فساد وزارة الزراعة.

واتهمت الصحيفة رؤساء بعض المواقع والصحف المنافسة بالتورط في قضايا فساد، مؤكدةً أنها بصدد اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد هذه الصحف.

أضف تعليقك

تعليقات  0