شكوك قوية ... بلغاريا تغلق مجالها الجوي أمام المساعدات الروسية لسوريا


بسبب شكوك قوية في تطابق طبيعة الشحنات على متن الطائرات مع ما أعلنته موسكو بهذا الشأن ، رفضت الحكومة البلغارية طلبا قدمه الجانب الروسي خلال عطلة الأسبوع الماضي بشأن فتح ممر جوي لطائرات نقل عسكرية روسية ، حيث أعلنت وزارة الخارجية البلغارية أن صوفيا رفضت فتح مجالها الجوي أمام طائرات روسية حملت مساعدات إنسانية إلى سوريا. ونقلت وكالة " تاس " عن الناطقة باسم وزارة الخارجية البلغارية بيتينا جوتيفا الثلاثاء أن الوزارة اتخذت هذا القرار بصورة مستقلة ( في إشارة إلى تقارير إعلامية تحدثت عن ضغوطات أمريكية على بلغاريا في هذا الشأن ).


من جانب آخر، قال متحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية إن موسكو أبلغت أثينا أنها لم تعد بحاجة إلى ممر جوي عبر المجال الجوي اليواني ، بل ستستخدم مسارا آخر يمر شرقي الأراضي اليونانية.


وكانت أثينا قد أكدت رسميا الاثنين تلقي طلب أمريكي بإغلاق المجال الجوي للبلاد أمام الطائرات الروسية المتجهة إلى سوريا، مضيفة أن هذا الطلب قيد الدراسة. يذكر أن مصدرا دبلوماسيا يونانيا كان قد كشف أن أثينا رفضت إغلاق مجالها الجوي بوجه الطائرات الروسية التي تحمل مساعدات إنسانية إلى سوريا، بناء على طلب سفارة واشنطن بأثينا.


وقالت وكالة  نوفوستي يوم السبت : تقدمت السفارة الأمريكية بطلب إلى الحكومة اليونانية، بحظر عبور الطائرات الروسية الأجواء اليونانية. لكن الحكومة اليونانية رفضت القيام بذلك، كي لا تتفاقم العلاقات مع روسيا .

أضف تعليقك

تعليقات  0