الفريق الفهد: متغيرات المنطقة تستدعي سرعة التحرك لمواجهة كافة المخاطر التي يمكن أن تهدد أمن الخليج


أكد وكيل وزارة الداخلية بدولة الكويت الفريق سليمان فهد الفهد اليوم أهمية وضع استراتيجيات أمنية لأجهزة الأمن بدول المجلس للتعامل مع الأحداث والمتغيرات التي تشهدها المنطقة. وقال الفريق الفهد لوكالة الانباء الكويتية عقب اجتماع لوكلاء وزارات الداخلية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية في الرياض ان تداعيات الاوضاع الاقليمية تستدعي سرعة التحرك الفاعل من خلال دعم الوسائل واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لمواجهة كافة المخاطر المحتملة التي يمكن أن تهدد أمن وسلامة واستقرار دول مجلس التعاون.

واشار إلى ان الاجتماع ناقش مجمل القضايا الامنية واقتراحات دول المجلس بشأن التعامل معها من أجل صالح دول المجلس موضحا أنه تم رفع توصيات حيالها للوزراء للنظر فيها واتخاذ ما يلزم بشأنها. وقال ان الوكلاء بحثوا قضايا امنية مهمة عديدة منها حماية المنشآت الحيوية والامنية واستراتيجيات مكافحة الارهاب والقضايا الاخرى ودراسة تشكيل لجان وفرق عمل لحل المعضلات الامنية من خلال سرعة نقل المعلومة.

واكد الفريق الفهد ضرورة التوصل إلى آليات تنسيق جديدة للمتابعة وسرعة التحرك لمواكبة الأحداث والمستجدات الأمنية الطارئة التي تشهدها دول المجلس.

ولفت الى ان الاجتماع أكد استمرار التواصل والتشاور والتنسيق المشترك لاستكمال مسيرة التعاون الامني التي يقودها قادة دول مجلس التعاون نحو التقدم والاستقرار لدول مجلس التعاون.

واشاد الفريق الفهد بمستوى التنسيق المستمر بين اعضاء دول المجلس الامر الذي انعكس ايجابا على الاداء الامني لمواجهة التحديات التي تحيط بدول المجلس. ويضم وفد دولة الكويت المشارك كلا من وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤن المالية والادارية اللواء الشيخ احمد الخليفة الصباح ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون امن الدولة الداخلي اللواء عصام النهام ومدير مديرية القيادة التنسيقية اللواء ركن محمد رافع ومدير عام مكتب وكيل وزارة الداخلية اللواء منصور العوضي ومساعد مدير عام مكتب وكيل الوزارة العميد وائل الرومي ومدير عام المجالس الوزارية بالإنابة العقيد فوزي الخميس ومدير ادارة الاعلام الامني في وزارة الداخلية المقدم ناصر بوصليب.

أضف تعليقك

تعليقات  0