كلينتون: لن أتردد في القيام بعمل العسكري ضد ايران اذا اقتضت الضرورة


قالت هيلاري كلينتون التي تتصدر السباق للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية اليوم الأربعاء إنها لن تتردد في القيام بعمل عسكري ضد إيران اذا حاولت الحصول على أسلحة نووية وهددت بفرض عقوبات على طهران اذا ارتكبت انتهاكات لاتفاقها النووي مع القوى العالمية حتى لو كانت بسيطة.

وفي كلمة ألقتها في مؤسسة بحثية في واشنطن أكدت وزيرة الخارجية السابقة دعمها للاتفاق لكنها نبهت الى أنها ستتبنى مبدأ "الشك والتحقق" تجاه إيران اذا فازت بانتخابات الرئاسة التي تجري في نوفمبر تشرين الثاني 2016.

وقالت "حين أصبح رئيسة سأتخذ كل الخطوات اللازمة لحماية الولايات المتحدة وحلفائنا. لن أتردد في القيام بعمل عسكري اذا حاولت ايران الحصول على سلاح نووي.

وأشارت كلينتون إلى أنها تتوقع أن تحاول طهران "معرفة الى أي مدى يمكن أن تلوي قواعد" الاتفاق الذي توصلت اليه في يوليو تموز مع الولايات المتحدة وغيرها من القوى العالمية الكبرى بما في ذلك روسيا والصين.

وأضافت "سأظل على موقفي من عدم الالتزام الإيراني. هذا يعني فرض عقوبات حتى عند ارتكاب انتهاكات بسيطة." وقالت كلينتون "بالطبع ليس هناك سبب للوثوق في ايران" نظرا لإخفائها أبعادا لبرنامجها النووي فيما مضى وزعزعتها لاستقرار الشرق الأوسط. وتنفي ايران أن يكون برنامجها النووي يهدف الى إنتاج أسلحة.

أضف تعليقك

تعليقات  0