وزير خارجية البحرين: المتفجرات التي أرسلتها طهران تكفي لإزالة المنامة

أكد وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة، أن الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الغربية مع طهران "لا يغطي كافة مصادر التوتر من إيران"، مضيفاً أنه في حال استمرت طهران على نهجها السابق، فلن تكون منطقة الخليج قد تحصلت من الاتفاق شيئاً.

ودعا الشيخ خالد آل خليفة، في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية على هامش زيارته إلى باريس ضمن الوفد الحكومي الرسمي للعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي زار فرنسا أول من أمس، إلى الالتزام ببنود الاتفاق النووي وإلى إصلاح علاقاتها بدول الجوار.

وأضاف، في إشارة إلى إعلان البحرين الأخير عن ضبط خلية إرهابية حاولت تهريب أسلحة إيرانية إلى داخل البلاد، "هل تعرفون حجم الكميات المهربة من هذه المادة إلى البحرين؟ هي كانت كافية لإزالة مدينة المنامة من الوجود.

وهذا لم نكتشفه نحن بأنفسنا فقط بل مع حلفائنا في منطقة الخليج بما فيها البحرية الأمريكية وغيرها".

وبشأن التهديدات التي تتعرض لها الدول الخليجية، قال الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة إن "التهديدات كانت موجودة قبل الثورة الإيرانية. ألم يكن شاه إيران يطالب بالبحرين؟ صدام حسين، ألم يهدد الخليج؟".

وعن الحرب في اليمن لإعادة الشرعية، قال وزير الخارجية البحريني إن من اختار أن يكون الحل عسكرياً هو زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي وحلفاؤه.

أضف تعليقك

تعليقات  0