الجامعة العربية تدين إعلان وزيرة الثقافة الإسرائيلية نقل مقر وزارتها إلى القدس المحتلة


دان مجلس جامعة الدول العربية اليوم إعلان وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف نقل مقر وزارتها إلى القدس المحتلة وكافة تصريحات المسؤولين الإسرائيليين الهادفة لتهويد المدينة.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة السفير محمد صبيح في تصريح صحافي أن ذلك جاء في مشروع قرار رفعه المندوبون إلى اجتماع وزراء الخارجية العرب يوم الأحد المقبل.

ورفض المجلس الانتهاكات الإسرائيلية والاقتحامات اليومية لساحات المسجد الأقصى، داعيا مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته واتخاذ التدابير لإلزام إسرائيل تنفيذ قراراته. وكلّف المجلس المجموعة العربية في الأمم المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «يونسكو» بسرعة التحرك لإصدار قرار بإدانة إسرائيل، داعيا منظمة التعاون الإسلامي إلى تحرك عاجل بالتنسيق مع الأمانة العامة للجامعة بهدف وقف الممارسات الإسرائيلية.

وكانت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغيف أعلنت نقل مكاتب ومقر وزارتها إلى مدينة القدس في 17 مايو الماضي.

وجدد مجلس جامعة الدول العربية اليوم التأكيد المطلق لسيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الكاملة على جزرها الثلاث المحتلة وتأييد الإجراءات والوسائل السلمية التي تتخذها الإمارات لاستعادة سيادتها عليها.

ودعا إيران إلى الاستجابة للدعوات الصادرة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومن الدول العربية والمجموعات الدولية والدول الصديقة والامين العام للأمم المتحدة الداعية إلى حل النزاع حول الجزر الثلاث المحتلة بالطرق السلمية وفق الأعراف والمواثيق وقواعد القانون الدولي.

ودعا أيضا إلى ضرورة إبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن لعرض القضية على مجلس الامن حتى تنهي ايران احتلالها للجزر العربية الثلاث وتسترد دولة الامارات العربية المتحدة سيادتها الكاملة عليها والطلب من الامين العام متابعة هذا الموضوع وتقديم تقرير الى المجلس في دورته العادية المقبلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0