الوزير الكندري يحقق في ملايين الدنانير مسروقة من بلدية" حولي"


قامت بلدية محافظة حولي بتحصيل مبالغ نقدية كرسوم لبعض المعاملات من دون قيام الموظف المسؤول في الصندوق بتوريدها إلى الخزينة الرئيسية في عملية تلاعب كبيرة تمت في العام 2011.

وأصدر وزير البلدية عيسى الكندري الذي كشف عن الواقعة قرارا بشأن الموضوع يشير فيه إلى أن هناك مبالغ مستحقة للبلدية دفعت نقدا عن غير طريق الكي نت ولم يتم توريدها في صندوق البلدية وفروعها بالمحافظات الست لافتا إلى أن هذا التلاعب تم في الفترة منذ العام 2011 وإلى 2015 وأنه جار حصر المبالغ غير الموردة إلى البلدية.

وشكل الوزير الكندري لجنة مؤقتة برئاسة الوكيل المساعد للرقابة والتفتيش بالبلدية عبد الكريم الزيد مهمتها التحفظ على كشوف الإيرادات غير المسددة عن طريق الكي نت وحركة الصندوق وبرنامج الإيرادات ودفتر اليومية الامة وسجل الإيرادات في البلدية وفروعها الست على أن يحرر بكل ما تتخذه اللجنة من إجراءات محضرا يسلم إلى لجنة مختصة حددها الوزير .

وطلب الكندري من وزير العدل ووزير المالية الموافقة على تكليف ثلاثة من المراقبين الماليين وثلاثة من الخبراء الحسابيين بالعدل لفحص كشوف الإيرادات. ورجحت مصادر أن تصل حجم الاموال المنهوبة الى ملايين الدنانير.

أضف تعليقك

تعليقات  0