دراسة أميريكية تحذر الكويت من عدم معالجة أوضاع " البدون"


دعت دراسة صادرة عن معهد دول الخليج العربي في واشنطن الحكومة الكويتية إلى ضرورة مراجعة أوضاع غير محددي الجنسية لقطع الطريق أمام محاولات استغلالهم والاستفادة من قضيتهم ضد الكويت.

وحذرت الدراسة من خطر قضية “البدون” التي تعمل أطراف عديدة, من بينها جماعات إسلامية وتنظيمات جهادية وزارعو الفتنة الطائفية, على استغلالها لتهديد استقرار البلاد.

وأشارت إلى أن تورط بعض “البدون” بشكل واضح في الهجوم على مسجد الإمام الصادق يونيو الماضي, يثير القلق لاسيما في ضوء وجود نحو 100 ألف من البدون على أرض الكويت يمثل بلا شك تهديدا أمنيا.

وأضافت انه نظرا للظروف المتنوعة لـ “البدون”, لا يمكن ربط اتباع بعضهم لطريق التطرف بحالتهم الشرعية, حيث يبدو أن سبب مشاركة بعض “البدون” في أعمال عنف وإرهاب لا يعود لكونهم من غير مُحددي الجنسية بل نتيجة لانتماءاتهم القبلية

أضف تعليقك

تعليقات  0